“الغارديان”: 3 ملايين #مسلم يؤدون #الحج وسط إجراءات أمنية مشدّدة

“الغارديان”: 3 ملايين #مسلم يؤدون #الحج وسط إجراءات أمنية مشدّدة

تم ـ نداء عادل ـ ترجمة: يتوجّه 3 ملايين مسلم، من كل أنحاء العالم، إلى المدينتين المقدّستين في السعودية، مكة المكرّمة، والمدينة المنورة، في إطار أداء مناسك فريضة الحج، التي تبدأ الثلاثاء، وسط إجراءات أمنية مشددة.

وأبرزت صحيفة “الغارديان” البريطانية، في تقرير عن حج المسلمين، أنَّ “السلطات في المملكة، كلّفت مئة ألف رجل من قوّات الأمن، من بينهم وحدات من مكافحة الإرهاب، والدفاع المدني، بغية توفير الأمن والسلامة للحجاج”.

وأشارت إلى أنَّه “تم اعتماد 5 آلاف كاميرا مراقبة، في المشاعر المقدسة، بغية التصديّ لأية محاولة إرهابية، ورصد المخاطر، جراء الزحام الشديد، والتحكم في المرور، خلال الأيام الخمسة للحج، الذي يعرف حشودًا بشرية كبيرة”.

وسلّطت الصحيفة البريطانية، الضوء على تصريح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية، اللواء منصور التركي، لوكالة أنباء “أسوشيتد برس”، مبيّنًا أنَّ “التركيز على موسم الحج، يأتي من باب وجود احتمال التهديد”، ومبرزًا أنَّ “الإرهاب استهدف المملكة، على مدار أعوام، وبعدما أصبح مكشوفًا لدينا، بتنا هدفًا للجماعات الإرهابية المختلفة”.

ولفتت الصحيفة إلى أنَّ “موسم الحج الجاري، يأتي عقب هجمات عدة، تبنّاها تنظيم (داعش)، على مساجد في المنطقة الخليجية، والمملكة تحديدًا، أسفرت عن استشهاد أكثر من 60 شخصًا، 15 من بينهم في مسجد قوّات الطوارئ في أبها”، موضحة أنَّ “الحج هذا العام، يأتي أيضًا عقب حادثة #سقوط_رافعة_بالحرم_المكي، والتي أودت بحياة أكثر من 107 أشخاص، فضلاً عن إصابة قرابة 300 شخص”.

وأضافت الصحيفة أنَّ “التحقيق، الذي أطلقته المملكة، في واقعة سقوط الرافعة، أكّد أنّها لم تكن مثبّتة وفق المواصفات التشغيلية، في سباق مشروع توسعة الحرم المكي، وما يوفّره من منشآت لاستقبال الحجاج والمعتمرين”.

وذكّرت بوقائع أودت بحياة بعض الحجاج، من بينها التدافع والتزاحم، وحرائق اندلعت في فنادق الإقامة، مبرزة أنّها حوادث قديمة تعود إلى العام 1990م، أسفرت عن وفاة 1400 حاج تقريبًا.

وأوضحت أنَّ “الحج هو واجب ديني، لمن استطاع إليه سبيلاً، وهو أحد أركان الإسلام الخمس، ويؤدّى على الأقل مرّة واحدة في العمر”. كما بيّنت أنَّ “مناسك الحج، تنقل الحجيج إلى تخليص الروح من العوالق الدنيوية، وتزيد من روابط الأخوة والمساواة بين المسلمين”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط