عسيري: العمل الجوي مستمر على 3 مستويات وصالح وضع قوّات مدرّبة تحت تصرّف الحوثي

عسيري: العمل الجوي مستمر على 3 مستويات وصالح وضع قوّات مدرّبة تحت تصرّف الحوثي

تم ـ عادل العزيز ـ اليمن: أكّد المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن، مستشار وزير الدفاع السعودي، العميد ركن أحمد عسيري، أنَّ هناك تقدمًا إيجابيًا لقوات التحالف، والمعركة مستمرة، كاشفًا أنَّ المحاولات اليائسة لمليشيات الحوثي وصالح، عبر تكثيف عملياتها على الحدود السعودية، تأتي هروبًا من ضغط وضراوة العمليات العسكرية، التي تشنها عليهم القوات المشتركة داخل الأراضي اليمنية.

وأوضح عسيري، في تصريح إعلامي، أنَّ تواصل العمل الجوي للتحالف، بغية منع الهجمات ضد المواقع الحدودية، مطمئناً بأن الأوضاع في المناطق الحدودية مستقرة، لكنها لا تخلو من بعض المناوشات والاشتباكات، مبيّنًا أنَّ “البطء في العمليات نسبيّ وفق طبيعتها على الأرض”.

وأبرز أنَّ “قوات التحالف تحاول تجنب استهداف البنى التحتية والمرافق العامة”، مشيرًا إلى أنَّ “المخلوع صالح، وضع تحت تصرف الحوثيين، قوات مدربة، والميليشيات، تعتقد أنهم بتكثيف عملياتهم على الحدود السعودية يستطيعون أن يخففوا من الضغط الذي يحصل عليهم في مأرب وبقية المناطق”.

وأضاف “العمل الجوي لقوات التحالف يعمل بالتوازي على ثلاثة مستويات، في الحدود السعودية لمنع الهجمات ضد المواقع الحدودية، وإسناد جوي قريب للقوات اليمنية الشرعية التي تقاتل في مأرب، مع استهداف مواقع المليشيات الحوثية ومراكز السيطرة ومخازن الذخيرة في مناطق صنعاء ومحيطها”، مؤكّدًا أنَّ “النتائج إيجابية على المستويات كافة”.

وفي شأن مصير الرئيس السابق صالح، بيّن عسيري أنَّ “الرئيس المخلوع هو الآن تحت عقوبة دولية، من خلال القرار 2216″، مبرزًا أنَّ “الحكومة اليمنية الشرعية لها الحق في محاكمة كل من أضر الشعب اليمني”.

وشدّد على أنَّ “قوات التحالف لا تركز على الأشخاص، وإنما على التشكيلات القتالية التي يتحكم بها المخلوع، والتي تعتبر مركز ثقل عملياتي، ونستهدفها، وإن كان المخلوع من ضمن هذه التشكيلات فسوف يلقى مصيره”، نافيًا المعلومات التي تحدثت عن التحاق 2000 مسلح بالمليشيات الحوثية، من المناطق الجنوبية لليمن.

وأرجع وجود تلك القوات إلى أنها “من ضمن التشكيلات القتالية للمليشيات، أو مجموعة من المرتزقة، الذين يتكسبون من العمليات القتالية”، مشيرًا إلى أنه “مع عمليات التطهير التي تتم في المحافظات الجنوبية يغادرونها، ويلتحقون بالمناطق الشمالية، لاسيّما أنَّ العمليات الرئيسة تنحصر الآن في تعز ومأرب”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط