مهنة الحدادة تنتعش بجازان في عيد الأضحى

مهنة الحدادة تنتعش بجازان في عيد الأضحى
تم – جازان
انتعشت أسواق منطقة جازان الشعبية خلال الأيام العشر الأولى من ذي الحجة، إذ بدأ المتسوقون إلى شراء المستلزمات الضرورية التي تخص ذبح الأضاحي، وأهمها أدوات الحدادة من السكاكين والسواطير الخاصة بتقطيع اللحم، الذي يتم تجهيزه لطبق المحشوش الطبق الأشهر في جازان خلال عيد الأضحى المبارك، إذ لا يخلو بيت في جازان من تلك الأكلة.
وقد انتشر الحدادون في تلك الأسواق الشعبية، الذين يقومون بشحذ السكاكين والخناجر وأدوات السلخ الأخرى, إذ تبلغ ذروة هذه المهنة في موسم عيد الأضحى, ويكثر فيها صناع المهنة, ويتمركزون داخل الأسواق، وبالقرب من بيع الأغنام, ويتجول البعض من موقع لآخر.
وتتراوح تكاليف حد الشفرات باختلاف السكين، وحسب جودة الحد ليتجاوز بعضها إلى 20 ريالًا لحد السكين الواحد.

الحدادة2الحدادة3

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط