#الداخلية: حادثة #تدافع_بمشعر_منى ناتجة عن تعارض حركة الحجاج

#الداخلية: حادثة #تدافع_بمشعر_منى ناتجة عن تعارض حركة الحجاج

تم – عبدالله الجبرين – مكة المكرمة: كشف المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية، اللواء منصور التركي، عن أسباب حادثة التدافع، التي حدثت صباح الخميس، العاشر من ذي الحجة الجاري، في مشعر منى، مبيّنًا أنه وفقاً للأسباب الظاهرة حدثت بسبب تعارض حركة الحجاج المتجهين مع الشارع ٢٠٤ مع حركة الحجاج على الشارع ٢٢٣.

وأبرز التركي، في مؤتمر صحافي، بعد مغرب الخميس، أنَّ تعارض الحركة تسبب في التزاحم والتدافع، وسقوط عدد كبير من الحجاج”، مشيرًا إلى أنَّ “ارتفاع درجات للحرارة والإجهاد الذي تعرض له الحجاج بعد الوقوف في عرفة والنفرة من مزدلفة، ساهم في تفاقم الوضع”.

وأوضح أنَّ “ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، وجه بالتحقيق في مسببات الحادثة، والرفع بالنتائج لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله-“.

وأردف “من المعروف أنَّ الكثافة تكون في ذروتها في اليوم العاشر من ذي الحجة، والحادثة وقعت أثناء توجه الحجاج لمنشأة الجمرات للرمي، وحدثت في شارع داخلي في منى ليس له امتداد، كما أنه بالعادة يستخدمه الحجاج بالمخيمات المجاورة له، وهذا ما يبرز أهمية التحقيق بالحادثة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط