وثائق جديدة تفضح تجسس بريطانيا على مستخدمي الإنترنت

وثائق جديدة تفضح تجسس بريطانيا على مستخدمي الإنترنت

تم- أحمد صلاح الدين- تقنية: لاتزال قضايا التجسس الإلكترونية تؤرق جميع المسؤولين حول العالم، في ظل الكشف المتلاحق لوثائق جديدة تفضح مراقبة الكثير من الحكومات، ولاسيما في الدول الكبرى، لمستخدمي الإنترنت في بلادهم، بعكس إدعاءات الحفاظ على خصوصية المستخدمين، الرائجة في بلاد “حقوق الإنسان”.

وعرض العميل والموظف السابق لدى وكالة المخابرات المركزية الأميركية “CIA”، إدوارد سنودن، وثائق جديدة، تكشف تجسس وكالة GCHQ البريطانية على جميع مستخدمي الإنترنت، ومراقبة أنشطتهم المختلفة على الشبكة العنكبوتية، بحسب ما ذكره موقع “إنغادجيت”.

وبيّنت الوثائق الجديدة، وفقاً للموقع الأميركي، أن وكالة الاستخبارات البريطانية المذكورة، قامت بالتجسس على كل شيء تقريباً، بما في ذلك وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، وهو ما يخالف القانون الذي يسمح فقط بالتدقيق في بيانات واتصالات محددة، ليس من بينها التعرف على محتوى المراسلات بين الأشخاص.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط