بالصور.. أم تُوصي ابنها بتحويل منزله بالرياض لمتحف يضم مئات القطع الأثرية

بالصور.. أم تُوصي ابنها بتحويل منزله بالرياض لمتحف يضم مئات القطع الأثرية
تم ـ الرياض : تحققت أمنية أم أوصت بها ابنها قبل 8 أعوام بتحويل منزله الكائن بحي عرقة غرب الرياض إلى متحف أثريّ يستقطب الجيران والأصدقاء والمسؤولين وضيوف الدولة.
وروى المواطن “عبدالرحمن المالك” قصته، في تصريح صحافي، فقال “أنا من مواليد عرقة القديمة، وكنت أهوى التراث وأستمتع به، ولم أكن أحرص على إنشاء متحف خاص أجمع به القطع الأثرية، لولا وصية والدتي هيا بنت سعد البريدي رحمها الله، ففي عام 1421هـ قامت الوالدة بصناعة (الرحى والمجرشة) في المنزل، ثم بدأنا نهتم بتجميع بعض القطع القديمة، وبعد رحيلها قمت بتحويل جزء من المنزل إلى متحف تحقيقًا لرغبتها، وتنفيذًا لوصيتها بالمحافظة على إرث الأجداد، والآن أذهب فجر كل جمعة إلى سوق الزل بالقرب من قصر المصمك حيث الحراج لأبحث عن الأشياء القديمة”، موضحًا أن المتحف يضم خريطة حي عرقة القديمة وتوضح الشوارع والسكك والأودية، وبيوت العائلات العريقة، وكذلك صندوق للوالد قبل 120 عامًا، يذهب به الحجاج إلى الحرمين، وتوضع فيه الأغراض للاستفادة منها، كما يضم فستان والدته، ويضم كذلك (غضارة أم كوير) وهي صحن للتمر وعمرها 50 عامًا، وترمس ماء كان في مدارس عرقة، ولم يكن هناك ثلاجات أو برادات فيضعونها أمام الطلاب للشرب، وعمر الترمس 58 عامًا، و(كولة) وهي تستخدم بدلاً عن الغاز حالياً، و(السمَور) لتسخين الماء بدلاً من السخانة ويوضع على النار، و(العرزالة) بدلاً من الثلاجة لحفظ الجريش والمرقوق حتى الصباح، وكذلك السمن والزيت، فيما تتزاحم العملات القديمة في المتحف، ومنها (الفرانسي) نسبة للفرنسي، والعملات العربية، والسعودية على مختلف مراحل وفترات حكم ملوك البلاد”.
وصية الأم 3 وصية الأم 4 وصية الأم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط