رجال يمثّلون منتخبات إيران النسائية و”التليغراف” البريطانية تسخر من #طهران

رجال يمثّلون منتخبات إيران النسائية و”التليغراف” البريطانية تسخر من #طهران

تم ـ رقية الأحمد ـ طهران: تناقل الإعلام الإيراني، فضيحة رياضية، أثارت سخرية وسائل الإعلام الأجنبية، عقب الإعلان عن أسماء ثمانية لاعبين ذكور، مثلوا منتخب بلادهم للسيدات، في الأعوام الماضية.

وتناولت صحيفة “التليغراف” البريطانية، اكتشاف 4 رجال مثليين في المنتخب النسائي الإيراني، ليعلن الاتحاد الإيراني لكرة القدم طرد هؤلاء اللاعبين.

وأبرزت الصحيفة حينها، أنّ اللاعبين الأربعة خضعوا لعملية تغيير للجنس، لكن عملية التحول لم تنجح، لذلك لا يحق لهم المشاركة مع المنتخب بصفة رسمية.

ومن جانبه، كشف الرئيس السابق للجنة التأديبية في الاتحاد الإيراني لكرة القدم، مجتبى شريفي، في تصريحات له، أنّه “تضمن المنتخب الإيراني النسائي، مجموعة من المتحولين جنسيًا، فضلاً عن مجموعة أخرى من الشبان، الذين شاركوا في بطولات أخرى للسيدات”.

وباتت إيران، مهددة بحظر رياضي، قد يشمل المنتخبات النسائية بشكل عام، بعد الكشف عن تلك الفضيحة، إذ كشفت وسائل إعلام إيرانية، عن أسماء اللاعبين الثمانية، مؤكدة أن هناك لاعبين ذكورًا مثّلوا النوادي على مستوى الدوري الإيراني للنساء، وعند الاعتزال حضروا بمظهر الرجال، والبعض منهم استمر في المنصب التدريبي لفرق كرة القدم للسيدات.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط