الجبير يستشهد بتاريخ الإيرانيين الأسود في مكّة ردًا على تسييس روحاني لحادثة #منى

الجبير يستشهد بتاريخ الإيرانيين الأسود في مكّة ردًا على تسييس روحاني لحادثة #منى

 

تم ـ مريم الجبر ـ متابعات: أكّد وزير الخارجية، الأستاذ عادل بن أحمد الجبير، أنَّ طهران تسعى إلى استغلال المأساة الإنسانية في حادثة منى، وتسييسها، على الرغم من أنها حدثت أثناء ممارسة شعائر دينية، في إطار الحج.

 

وردَّ الجبير، في تصريح إعلامي، على ما تضمنه خطاب روحاني، حول حادث التدافع في منى، مبرزًا أنَّ “الإيرانيين يعرفون تمامًا أن المملكة، على مدى عقود، لم تبخل في توفير كل ما بوسعها لتسهيل زيارة الأماكن المقدسة في المملكة”.

 

وأشار إلى أنَّ “الإيرانيين يدركون تمامًا أنَّ المملكة تقوم بعمل جبار وهائل في خدمة ضيوف بيت الله الحرام”، مضيفًا “أعتقد أن ما ذكره الإيرانيون يتناقض مع مبدأ السيادة، وعدم التدخل في شؤون الآخرين، فقد كان سيدي خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- واضحًا جدًا عندما أمر بإجراء تحقيق شفاف، ومحاسبة أي شخص أو جهة حصل منها تقصير، وهذا التحقيق جارٍ، وسنعلن النتائج للعالم بأكمله، لكن آخر من يتكلم عن الاهتمام بأمور الحج والحجاج وبيت الله الحرام هم الإيرانيون؛ لأنهم في الماضي سببوا المشاكل للحجاج، مرات عدة، منها المظاهرات التي قاموا بها في الثمانينات، والتي أدت إلى سقوط عدد من الشهداء الحجاج، في مكة المكرّمة”.

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط