طهران تتراجع بعد إعلانها وفاة سفيرها السابق لدى لبنان بـ”تدافع منى “

طهران تتراجع بعد إعلانها وفاة سفيرها السابق لدى لبنان بـ”تدافع منى “
تم ـ متابعات : تراجعت وزارة الداخلية الإيرانية، عن إعلان خبر وفاة سفيرها السابق دى لبنان، غضنفر ركن آبادي، الذي كان في عداد المفقودين في حادثة “تدافع منى”.
وأفاد موقع وزارة الداخلية الإيرانية الرسميّ، أن وزير الداخلية عبدالرضا رحماني فضلي، قد حضر، صباح الخميس، إلى منزل ركن آبادي لتقديم العزاء لأسرته، غير أن الموقع عدّل الخبر بعد أقل من 30 دقيقة، وأعلن أن ركن آبادي لايزال في عداد المفقودين.
وقال شقيق السفير السابق مرتضى ركن آبادي، في تصريح صحافي، إن الوزير حضر برفقة محافظ طهران إلى منزل السفير لتقديم العزاء، وأن وزير الداخلية قال إنه لا يعلم مصير السفير غضنفر، ولا يستطيع أن يعزي عائلته، ولايزال ينتظر معرفة مصيره ضمن ما تبقى من العدد الإجمالي للمفقودين الإيرانيين بمنى”.
جدير بالذكر أن غضنفر ركن آبادي دخل السعودية بهوية مختلفة عن هويته، ومن غير جوازه الدبلوماسيّ

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط