ملف شهداء “رافعة الحرم المكيّ” أمام هيئة التحقيق والادعاء العام

ملف شهداء “رافعة الحرم المكيّ” أمام هيئة التحقيق والادعاء العام

تم ـ مكة المكرمة

بدأت “هيئة التحقيق والادعاء العام”، التحقيق في ملف شهداء “رافعة الحرم”، مع الأطراف المعنيين بالحادثة، والتي تعود لشركة “بن لادن”، والمعنية بالمشاريع التطويرية بالحرم المكي الشريف.
وقد وقعت حادثة سقوط الرافعة في يوم 27 / 11 / 1436هـ، ونتج عنها عدد من الوفيات والإصابات، وأصدر خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز أمرًا كريمًا بصرف مبلغ مليون ريال لذوي كل شهيد في الحادثة، وصرف مبلغ مليون ريال لكل مصاب بإصابة بالغة نتج منها إعاقة دائمة، وصرف مبلغ خمسمائة ألف ريال لكل مُصاب، فيما وجّه الملك ـ حفظه الله ـ بأن ذلك لا يحول دون مطالبة أي من هؤلاء بالحق الخاص أمام الجهات القضائية المختصة، كما وجّه باستضافة اثنين من ذوي كل متوفى من حجاج الخارج ضمن ضيوف خادم الحرمين الشريفين لحج عام 1437هـ، مع تمكين من لم تمكنه ظروفه الصحية من المصابين من استكمال مناسك حج هذا العام من معاودة أداء الحج عام 1437 هـ ضمن ضيوف خادم الحرمين الشريفين، ومنح ذوي المصابين الذين يتطلب الأمر بقاءهم في المستشفيات تأشيرات زيارة خاصة لزيارتهم والاعتناء بهم خلال الفترة المتبقية من موسم حج هذا العام والعودة إلى بلادهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط