هوس “إكسير الحياة” يدفع عالماً لحقن نفسه ببكتيريا عمرها 3 ملايين عام

هوس “إكسير الحياة” يدفع عالماً لحقن نفسه ببكتيريا عمرها 3 ملايين عام

تم- متابعات: مدفوعاً بأمل اكتشاف ما يعرف بـ “إكسير الحياة”، قام العالم الروسي أناتولي بروشكوف بحقن نفسه ببكتيريا عمرها 3.5 مليون عام، كان قد عثر عليها في جليد سيبيريا عام 2009.

بروشكوف، الذي يرأس قسم الـ Geocryology ( دراسة الطبقات المتجمدة من القشرة الأرضية) في جامعة موسكو، أكد أنه منذ أن حقن نفسه بالبكتيريا التي تُعرف باسم Bacillus  F، يشعر بقوة غريبة في جسمه، مؤكداً أنه لم يصب بالأنفلونزا أو بأية أمراض أخرى لمدة عامين.

ورغم أن العلماء اختبروا البكتيريا على الفئران، إلا أن بروشكوف فضّل إجراء التجربة على نفسه، بعدما لاحظ أن سكان سيبيريا، حيث عثر على البكتيريا، يعمرون لوقت طويل. وتابع في تصريحات لقناة روسيا اليوم ” إذا تمكنا من التعرف على الطريقة التي تجعل هذه البكتيريا تعيش لملايين السنين، يمكننا أن نطيل أعمار البشر لفترات غير متوقعة”.

 

وفي السياق نفسه أكد العلماء أن لهذه البكتيريا تأثير غريب، في مجال شفاء النباتات، كما أنها ساعدت الفئران الكبيرة في العمر على الإنجاب، بعدما كانت قد فقدت القدرة تماماً على ذلك، وهو ما سيفتح المجال أمام دراسة طبيعة هذه البكتيريا على نطاق واسع.

تعليق واحد

  1. خبر مفرح

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط