” حقوق الإنسان” تنفي شائعة القبور الجماعية لضحايا “منى”

” حقوق الإنسان” تنفي شائعة القبور الجماعية لضحايا “منى”
تم – مكة : أكد فريق من الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان في منطقة مكة المكرمة، أن كل متوفى في حادثة “منى” سيدفن في قبر مستقل بعد تجهيزه والصلاة عليه، ولن يجمع الموتى في قبور جماعية كما أشيع من قبل.
وقال الفريق خلال زيارته، الجمعة، إلى مجمع الطوارئ في المعيصم، إن الفرق المسؤولة عن المتوفين تقوم بعمل فني توثيقي متميز لحفظ حقوق المتوفين من خلال أخذ كامل المعلومات عن كل متوفى قبل تجهيزه بثلاثة أساليب علمية “البصمة – الصورة – الـDNA “وتودع المعلومات في ملفه للعودة إليها عند الحاجة.
وأضاف فريق “حقوق الإنسان”، إن أمانة الر العاصمة مشرفة على مجمع الطوارئ تتولى تجهيز المقابر وترقيمها ، وتوفير سيارات خاصة لنقل الموتى من صالة التّجهيز إلى المقبرة ، وتوفير العمال الذين يشاركون في التجهيز ، والذين يقومون بالدّفن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط