مصادر يمنية مطلعة تعلن قرب وصول تعزيزات عسكرية من التحالف لتعز

مصادر يمنية مطلعة تعلن قرب وصول تعزيزات عسكرية من التحالف لتعز

تم – تعز:

أعلنت مصادر يمنية مطلعة، وصول قوات وتعزيزات عسكرية من قوات التحالف، إلى جبهات القتال الشرقية والغربية في مدينة تعز، وإلى مديرية الوازعية التي تشهد مواجهات عنيفة مع المتمردين.

ووصلت دبابات ومدرعات وأفراد من الجيش الوطني من محور كرش إلى تعز، وسط أنباء عن سقوط عدد من المواقع في تعز بأيدي المقاومة وقوات الجيش الوطني.

وشنَّت طائرات التحالف غارات مكثفة على مجمع دار الرئاسة في صنعاء ومعسكر الصمع، كما تم قصف منزل قيادي حوثي في أرحب شمال العاصمة، إضافة إلى استهداف معسكر القوات الخاصة وملعب الشباب في البيضاء.

يذكر أن سيطرة قوات التحالف العربي على مضيق باب المندب، فتحت الطريق أمام تطورات ميدانية تشهدها المعارك في اليمن، إذ أعلن عدد من قيادات الحوثي الاستسلام، فيما وصلت تعزيزات عسكرية ضخمة من قبل قوات التحالف إلى جبهات القتال الشرقية والغربية في محافظة تعز.

وفرضت المقاومة الشعبية حصارًا خانقًا على الميليشيات في منطقة الوازعية الساحلية في تعز، وأكدت المصادر اندلاع مواجهات عنيفة بين الميليشيات والمقاومة الشعبية، وسط توقعات بفرض السيطرة الكاملة على المنطقة خلال الساعات المقبلة.

وشهدت آخر مناطق ثقل الحوثيين في مأرب منطقة الأشراف، تقدم الجيش اليمني نحوها، وسط اندلاع مواجهات عنيفة في المناطق المحيطة بسد مأرب صوب الجهة الشرقية، بين الميليشيات والقوات الموالية للشرعية المدعومة بسلاح الجو التابع لقوات التحالف.

ونقلت مصادر يمنية محلية، والتي أكدت أن السيطرة على منطقة الأشراف تساعد في التقدم نحو معسكرات ومواقع الميليشيات في الجهة الشرقية، إضافة إلى قطع خطوط الإمدادات التي تصل للميليشيات من اتجاه محافظة شبوة.

ونفذت القوات الشرعية عمليات نوعية ودقيقة في الجبهة الغربية، بعد سيطرتها على وادي العطيف، الذي تؤكد مصادر عسكرية أن السيطرة عليه ستحسم المعركة بالتقدم نحو معسكر “كوفل” الذي يعد مخزن إمداد الميليشيات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط