اتهم طهران باغتيال الحجاج.. منشق عن النظام الإيرانيّ يكشف أسباب حادثة التدافع بمِنى

اتهم طهران باغتيال الحجاج.. منشق عن النظام الإيرانيّ يكشف أسباب حادثة التدافع بمِنى
تم ـ متابعات: أكد دبلوماسيّ إيرانيّ منشق، أن 6 من ضباط الحرس الثوري هم الذين افتعلوا حادث التدافع بمشعر مِنى، واتهم طهران بالسعي لتنفيذ مخطط يهدف إلى “سقوط أكبر عدد من الوفيات وقيام مظاهرات كبيرة تتخللها أعمال عنف” في موسم الحج.
وقال الدبلوماسي الإيراني المنشق “فرزاد فرهنكيان”، في مدوّنته باللغة العربية، “قبل حلول موعد الحج كتبت وحذّرت من عمليات إرهاب مخطّط لها من نظام خامنئي في موسم الحج، فالمعلومات التي ذكرتها سابقًا أثق جيدًا بمَن ذكرها لي، وبعد الحادثة ظهرت تصريحات تجاوزت جميع الأعراف السياسية من نظام خامنئي، فما الأسباب لذلك؟، والعملية التي حدثت في مِنى هي عملية إرهابية، وهناك أكثر من 5 آلاف من الحرس الثوري كانوا من بين الحجاج الإيرانيين، وكان المخطّط هو عدد وفيات أكبر بكثير، وقيام مظاهرات كبيرة تتخللها أعمال عنف، ولكن سرعة سيطرة جهات أمن السعودية أفشلت المخطط”.
ونشر “فرزاد”، أسماء 6 ضباط، مؤكدًا أنهم من كِبار قادة الحرس الثوري كانوا يقودون عملية التدافع المفتعل في مِنى وإكمالها بمظاهرات وأعمال شغب، وهم:
1- عادل السيد جواد موسوي؛ قائد لواء (عاشوراء) من وحدات الميليشيا التابعة لقوة (الباسيج).
2- عبد الباري مصطفى بختي؛ قائد مركز تدريب جامعة الإمام في قصر سعد أباد بشمال طهران.
3- مصطفى نعيم عبد الباري رضوي.
4- محمد ‏سيد عبدالله‏ محمد باقر.
5- سالم صباح عاشور.
6- کاظم عبد الزهراء خردمندان.
جدير بالذكر أن “فرهنكيان” قد عمل قبل انشقاقه مستشارًا بوزارة الخارجية الإيرانية، ثم انتقل للعمل في سفارة ممثليات بلاده في كل من دبي وبغداد والمغرب واليمن، وآخر مهمة قام بها كانت في منصب الرجل الثاني في السفارة الإيرانية في بلجيكا.

تعليق واحد

  1. حسبي الله على أيران

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط