قلوب ترق لرؤية مخطوطة قرآنية عاش كاتبها في زمن الرسول الكريم

قلوب ترق لرؤية مخطوطة قرآنية عاش كاتبها في زمن الرسول الكريم
تم –  لندن : حركت مخطوطة من القرآن، يُعتقد أنها من أقدم ما تم العثور عليه إلى الأن، مشاعر وأحاسيس زوار أقبلوا من دول عدة لرؤيتها منذ بدأت جامعة برمنغهام، الجمعة الماضية، في عرضها للجمهور.
وذكرت تقارير صحافية، أن أعين بعض الزوار فاضت بالدمع تأثرًا، وهم يتأملون صفحتي الرقاقة الموضوعة في صندوق زجاجي يستمر عرضها فيه حتى الـ 25 من تشرين الأول/ أكتوبر في مبنى تابع إلى الجامعة.
 
كانت الجامعة أعلنت في تموز /يوليو الماضي، عن العثور على المخطوطة ملحقة في مكتبتها عن طريق الخطأ بنسخة أحدث من القرآن، ثم اكتشفت أنها أقدم منها بكثير، ومتطابقة مع نسخ موجودة حاليًا من القرآن، دون أي تغيير أو تحريف، سوى تلف في حواف صفحتيها المحتويتين على آيات من نهاية “سورة مريم” وآيات من بداية “سورة طه” في الكتاب الكريم.
وأسرعت الجامعة إلى فحص رقاقتي الصفحتين بتقنية “الكوربون المشع” في جامعة أوكسفورد، لتتعرف إلى زمنهما، وأدهشتها النتيجة إذ أكدت بنسبة 95 % أنها رقائق من جلد غنم أو ماعز، تعود إلى الفترة بين 568 و645 بعد الميلاد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط