وزارة الداخلية: المتفجرات المحرزة في منزل البرازي تكفي لتفجير 40 منزلا

وزارة الداخلية: المتفجرات المحرزة في منزل البرازي تكفي لتفجير 40 منزلا

تم – الرياض:

أعلن الناطق الأمني لوزارة الداخلية، منصور التركي، تفاصيل جديدة عن السوري الذي تم ضبطه يدير معملًا لتصنيع المتفجرات بحي الفيحاء بالرياض، والتي أكد خبير أمني أن المتفجرات المحرّزة بالمنزل كفيلة بتدمير 40 منزلاً على الأقل وقتل من فيها.

وأوضح اللواء التركي، أن السوري ياسر شفيق البرازي دخل إلى المملكة قبل 5 سنوات، وسافر بعدها إلى تركيا مرتين، الأولى في جمادى الأولى 1433، ومكث هناك 3 أشهر، والثانية في رجب من العام الحالي، ومكث فيها أسبوعين، مبينًا أن الجهات الأمنية ستحقق في دوافع سفر المقبوض عليه إلى تركيا، وإن كان لذلك علاقة بالعمليات الإرهابية التي وقعت عقب عودته أم لا.

ولم يؤكد التركي علاقة البرازي بتنظيم “داعش”، غير أنه قال إن ما يقوم به من أعمال تخدم أغراض هذا التنظيم الإرهابي، كما لم يستبعد أن يكون المصنع المضبوط هو الذي زوَّد الانتحاريين السابقين بالأحزمة الناسفة، وأكد أن الجزم بذلك يتطلب إيجاد مقارنات بين الأحزمة المفجرة والأحزمة المضبوطة.

وأشار الناطق الأمني، في تصريحات صحافية، إلى أن كل الاحتمالات واردة في مسألة ارتباط السوري المقبوض عليه بنظام بشار الأسد، وأنهم في انتظار نتائج التحقيقات.

ولفت المستشار الأمني وأستاذ مكافحة الجريمة والإرهاب في جامعة القصيم، الدكتور يوسف الرميح، إلى أن المتفجرات التي تم ضبطها بمنزل المطلوب السوري بحي الفيحاء، تكفي لتفجير 40 منزلاً على الأقل، موضحًا أن المتفجرات التي يتم بواسطتها تشريك المنزل ومحيطه، تكفي لإزالة 10 منازل على الأقل في كلٍّ من الجهات الأربع وقتل من فيها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط