في اليوم العالمي للمعلم.. معلمون سعوديون يجددون مطالبهم بحياة كريمة

في اليوم العالمي للمعلم.. معلمون سعوديون يجددون مطالبهم بحياة كريمة
تم – الرياض : يحتفل العالم باليوم العالمي للمعلم، اليوم الاثنين، بإقامة فعاليات وأنشطة وبرامج تؤكد أهمية دوره، وهو الذي حمل بين كفيه رسالة عنوانها الإخلاص والتفاني، وهدفها إخراج أجيال مستقبلية تنير المجتمعات بحصاد العلم والثقافة.
ولكن السعودية التي يزيد عدد معلميها ومعلماتها على نصف مليون، قد يمر عليها هذا الحدث العالمي بلا أي احتفال، في ظل المطالب المتجددة لهذه الشريحة، مع كل وزير يتسلم كرسي الوزارة، ولكنها لم ترَ النور حتى الآن، والمتمثلة غالبيتها في حقوق وظيفية.
واستغل عدد من المعلمين والمعلمات، الحدث السنوي لتجديد مطالبهم، ومنحهم فرصة الاستمتاع بيومهم العالمي في الأعوام المقبلة.
فطالَب المعلم علي الزهراني بضرورة إعادة هيبة المعلم، واستعادة مكانته الاجتماعية، بعد أن أهدرتها بعض الأنظمة والتعليمات، من خلال نشر ثقافة احترام المعلم في المجتمع، ووضع قوانين حازمة للحد من التجاوزات في حق المعلمين والمعلمات من الطلاب والأهالي، وبعضها رصد أخيرًا، ووُثِّق في مقاطع مصورة جرى تداولها على نطاق واسع من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، تشمل الاستخفاف والتحقير، وربما الضرب والاعتداء.
وأكد زميله محمد الغامدي ضرورة احتساب الدرجات الوظيفية المساوية لسنوات الخدمة، واحتساب سنوات الخدمة التي قضوها على بند 105، إضافة إلى الفروقات المالية الناتجة من فروقات رواتبهم المستحقة على المستوى المستحق، ورواتبهم التي يتقاضونها فعليًّا على المستويات الأقل.
وأُرهِق المعلمون والمعلمات في المطالبة بتخفيض نصيب المعلم من الحصص الأسبوعية، ونادت المعلمة ابتسام محمد بخفض نصاب المعلم من الحصص بحيث لا تزيد عن 20 حصة أسبوعيًّا، والتي برأيها قد تجني فوائد تعود للمعلم والطالب.
وأشارت المعلمة هيفاء خالد إلى ضرورة إقرار تأمين طبي للمعلمين والمعلمات، أسوة بغيرهم، كما طالب المعلمون والمعلمات بتوفير مساكن خاصة بالمعلمين والمعلمات، أو فرض بدل السكن في ظل ارتفاع الإيجارات السنوية للمساكن.
يشار إلى أن العالم يحتفل باليوم العالمي للمعلمين سنويًّا، منذ عام 1994، لإحياء لذكرى توقيع التوصية المشتركة الصادرة عن منظمة العمل الدولية، ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو)، في عام 1966، والمتعلقة بأوضاع المعلمين.

تعليق واحد

  1. الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم ….. وبعد

    كل مواطن سعودي و بفضل الله ثم بفضل قيادتنا الحكيمة يعيشون حياة كريمة ولله الحمد و يتمتعون بحقوق في التعليم والخدمات الصحية و المعلمين هم أكثر موظفي الدولة راحة واستقرار لما تقدمة الدولة من اهتمام بالتعليم والمعلم والطالب حفظ الله وطننا الغالي و ملكنا وحكومتنا الرشيدة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط