ثورة في علاج الطفيليات تمنح جائزة نوبل في الطب لـ “ياباني وأيرلندي وصينية”

ثورة في علاج الطفيليات تمنح جائزة نوبل في الطب لـ “ياباني وأيرلندي وصينية”

تم – أحمد صلاح الدين: أعلن مجلس جوائز نوبل بمعهد كارولينسكا السويدي اقتسام جائزة نوبل للطب للعام الجاري 2015 بين العلماء، الأيرلندي ويليام سي كامبل، والياباني ساتوشي أومورا، والصينية يويو تو، وذلك لاكتشافاتهم العلمية الهامة في مجال مكافحة الأمراض الطفيلية.

واشترك العالمان ويليام كامبل، وساتوشي أومورا في تطوير علاج جديد للالتهابات الناجمة عن طفيليات الديدان الأسطوانية، بينما استحقت العالمة الصينية يويو تو الجائزة على اكتشافاتها الهامة في مجال علاج الملاريا، والتي ساهمت في التقليل من معدلات الوفاة الناجمة عن الإصابة بالملاريا.

وأصبحت يويو تو المرأة الـ 12 التي تفوز بجائزة نوبل في مجال الطب.

وقال مجلس جوائز نوبل في بيان رسمي” لقد وفرت هذه الاكتشافات العلمية للبشرية، وسائل جديدة وعلاجات أحدثت ثورة في مكافحة هذه الأمراض الطفيلية الأكثر قسوة، والتي تؤثر على مئات الملايين من الناس سنوياً”.

وسوف يقتسم الثلاثي الجائزة المالية المقدرة بنحو 960 ألف دولار، إذ سيحصل الثنائي كامبل و أومورا على النصف، بينما ستحصل يويو تو على النصف الآخر من الجائزة المالية، بحسب ما ذكرته وكالة أسوشيتد برس، بينما سيحصل الثلاثي على الميداليات الذهبية الخاصة بالجائزة في الحفل الرسمي لتوزيع الجوائز في ديسمبر المقبل.

جدير بالذكر أنه سيتم الإعلان عن جوائز نوبل في الفيزياء والكيمياء والسلام في وقت لاحق هذا الأسبوع، بينما سيُعلن عن جائزة الاقتصاد الاثنين المقبل. ولم يتحدد إلى الآن موعد الإعلان عن جائزة نوبل للآداب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط