إسرائيل تهدم منازل فلسطينيين نفذوا هجمات في القدس

إسرائيل تهدم منازل فلسطينيين نفذوا هجمات في القدس
تم – القدس المحتلة : هدم جيش الاحتلال الإسرائيلي، الثلاثاء، منزلين في القدس الشرقية، تنفيذًا لأوامر رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو بتشديد القمع في مواجهة التصعيد في الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلتين.
 وقام الجيش الإسرائيلي صباح اليوم، بهدم منزل غسان أبو جمال في حي جبل المكبر في القدس الشرقية، بعدما نفذ الشاب الفلسطيني مع ابن عمه عدي في 18 تشرين الثاني/نوفمبر 2014، هجومًا على كنيس يهودي في حي هار نوف في القدس الغربية، ما أدى إلى مقتل خمسة إسرائيليين.
كما هدم الجيش منزل محمد الجعابيص، على خلفية اتهامه بتنفيذ هجوم في 4 آب/ أغسطس 2014، إذ صدم حافلة بجرافة كان يقودها، ما أدى إلى مقتل يهودي وإصابة خمسة آخرين.
وهدم الجيش أيضًا إحدى غرف منزل عائلة معتز حجازي في حي أبو طور في القدس الشرقية، وكان حجازي أطلق النار في 29 من تشرين الأول/ أكتوبر على القيادي في اليمين المتطرف الإسرائيلي يهودا غليك الذي يدعو للسماح لليهود في الصلاة في المسجد الأقصى، ونجا غليك من الهجوم وفي اليوم التالي قتلت الشرطة حجازي في منزله.
يذكر أن العديد من المناطق والمدن الفلسطينية تشهد منذ السبت اشتباكات عنيفة بين شبان فلسطينيين وعناصر جيش الاحتلال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط