التجربة السعودية في إدارة الحشود محط اهتمام جامعات عالمية

التجربة السعودية في إدارة الحشود محط اهتمام جامعات عالمية

تم –  مكة : صرحت مصادر في الغرفة التجارية الصناعية في مكة المكرمة، بأن التجربة السعودية في إدارة الحشود بدأت تدرّس فعلياً في جامعات عالمية، في كل من الولايات المتحدة الأميركية والسويد.

وقالت مصادر صحافية، أن عددًا من الدول طالبت بنقل التجربة السعودية في إدارة الحشود إليها، مثل الصين وفرنسا، وإيطاليا، وسنغافورة، وأميركا، موضحة أن السعودية أصبحت مرجعًا فيما يتعلق بطب الحشود، إذ تعدّ من أكثر دول العالم التي تقوم بعمل استقصاء وبائي دقيق جداً، بهدف الحد من انتشار عدوى الأمراض الوبائية في مواسم الحج. 

وبحسب الإحصاءات الصادرة عن غرفة تجارة مكة، بلغ عدد حجاج هذا العام ما يزيد على 1.9 مليون حاج، منهم 1.4 مليون حاج من الخارج، و568 ألف حاج من داخل السعودية، إضافة إلى منع 358 ألفاً لعدم حملهم تصاريح الحج، وتصعيد 56 ألفاً إلى مشعر «منى»، ممّن أصيبوا في حادثة الرافعة.

كما بينت الإحصاءات أن عدد العاملين في حج هذا العام بلغ 322 ألف كادر بشري مؤهل من مختلف الجهات الحكومية، منهم 300 ألف من أجهزة الدولة، إضافة إلى 22 ألف من الكادر الصحي، و155 ألف آلية طبية مجهزة لخدمة الحجاج، و110 مراكز صحية منتشرة في جميع المشاعر المقدسة ومكة المكرمة لخدمة الحجاج.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط