حزب #صالح يقبل بشروط الاستسلام وتطبيق القرارات الأممية

حزب #صالح يقبل بشروط الاستسلام وتطبيق القرارات الأممية
تم – صنعاء : أكد حزب المؤتمر الشعبي التابع للرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح، استسلامه وتطبيق القرار الأممي ٢٢١٦.
وأوضح الموقع الرسمي للحزب، نقلاً عن مسؤول، أن “عارف الزوكا الأمين العام للحزب بعث برسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، يُشدد على التزامهم بتنفيذ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بما فيها القرار 2216؛ وفق آلية تنفيذية يتم التوافق عليها، ويتم تنفيذها من جميع الأطراف”.
وطالب المؤتمر، مجلس الأمن بإيقاف الحرب؛ لبدء التفاوض وتنفيذ القرار 2216، الذي ينظم عملية الانسحاب من المدن، وتسليم الأسلحة من جميع الأطراف، وإنجاز ذلك تحت إشراف الأمم المتحدة، واستئناف العملية السياسية.
يأتي ذلك بعد ساعات من إعلان جماعة الحوثي الاستسلام وتطبيق قرارات الأمم المتحدة، بما فيها القرار ٢٢١٦، وإعادة الحكومة الشرعية إلى صنعاء.
شدد خبراء على ضرورة توخي الحذر من نيّة الحوثيين وراء هذا الاستسلام؛ مؤكدين أنهم جماعات غدر وخيانة والتفاف على قرارات الشرعية؛ خاصة وأن ذلك تَزَامَنَ بعد خيبة هذه الجماعات في قتل كل المسؤولين في الحكومة الشرعية خلال العملية التي نُفّذت أمس؛ في محاولة لتفجير مقر الحكومة، وتزعم بعض الآراء أن الاستسلام بهدف ذرّ الرماد عن ضلوع عفاش والحوثي بدعم تنظيمات إرهابية؛ الأمر الذي يتطلب محاكمتهم في محكمة الجنايات الدولية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط