#نصرالله يتهم #السعودية ويبرئ إسرائيل من حرب تموز 2006

#نصرالله يتهم #السعودية ويبرئ إسرائيل من حرب تموز 2006
تم – بيروت : أتهم أمين عام حزب الله اللبناني حسن نصرالله، السعودية بقتل اللبنانيين في حرب تموز/يوليو عام 2006، ولم يكتف نصرالله بهذا، بل وأتهم المملكة بأنها “وراء القتل كله في المنطقة“.
وقال نصرالله، خلال اجتماع حزبي، الأربعاء، “حاولنا دائمًا مراعاة بعض الخصوصية في الإعلام، ولكن كان يجب أن نعلن موقفنا بعد التحول الأساسي في اليمن عندما أمعن آل سعود في قتل هذا الشعب”، معتبرًا أن دور السعودية منذ تأسيسها هي وإسرائيل، خدمة المصالح الأميركية في المنطقة.
وأتهم السعودية بتمويل الحروب في المنطقة منذ حرب الرئيس العراقي الراحل صدام حسين على إيران، ومرورًا بأفغانستان وباكستان والعراق، كما أتهمها بإدارة المجموعات التكفيرية في العراق منذ العام 2003، فضلًا عن إدارتها لتنظيمات داعش والقاعدة في اليمن.

ووصل الأمر بنصرالله إلى حد اتهام السعودية بأنها “مسؤولة” عن كل دم سفك ولحم فُري لدى كل الطوائف والمذاهب في هذا لبنان، قائلًا “السعودية قتلتنا في حرب 2006، وأول من سيُسأل يوم القيامة عن دمنا في تموز هم آل سعود“.

من جهة أخرى أعاد نصرالله الهجوم على القيادة السعودية في مقتل وإصابة مئات الحجاج قبل أسابيع، في منى ، واصفًا تصرف السلطات السعودية تجاه ما حصل بأنه “سلوك داعشي” لا يمتّ للإنسانية بصلة، إذ تعمدت –على حد تعبيره- عدم إغاثة الناس وإبقائهم ساعات في ظروف قاسية، إضافة إلى قيام الجرافات بجرف الحجاج ووضعهم في مستوعبات من دون التمييز بين الأموات ومن كان منهم حيًا.

وأكّد أمين حزب الله، أن الخطر الوجودي في المنطقة هو الخطر الوهابي الذي يحاول التمدّد في كل أصقاع الأرض.

واعتبرت مصادر متخصصة في الشأن اللبناني، هذه التصريحات بمثابة مؤشر على تغيير العقيدة القتالية لـ”حزب الله” تماشياً مع التدخل الروسي في سوريا، إذ لم يعد من الممكن “إبقاء إسرائيل عدواً إلى الأبد”، لاسيما وأن روسيا تتعامل مع إسرائيل بصفتها صديقاً لها وتعتبرها دولة شرعية.
كما أن روسيا تحتاج “إلى طمأنة الغرب وأميركا بأن حلفاءها في المنطقة لا يكنّون العداء لإسرائيل“.
فيما ربط البعض بين “الاتفاق النووي الإيراني” وتغير “لهجة نصرالله إزاء إسرائيل”، إذ أن إيران أيضاً تريد للغرب أن يطمئن بأن لا عداء أبدياً مع الدولة العبرية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط