كاميرون يكشف: أحبطنا تفجيرات إرهابية في لندن بمساعدة من الاستخبارات #السعودية

كاميرون يكشف: أحبطنا تفجيرات إرهابية في لندن بمساعدة من الاستخبارات #السعودية
رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون (أرشيفية)

 

تم ـ مريم الجبر ـ متابعات: تصدى رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، للهجمة الشرسة، والحملات العدائية، من طرف جماعات الضغط اليسارية واليمنية، التي تطالب بوقف تسليح السعودية.

 

ودافع كاميرون، الأربعاء، عن مواقف حكومة حزب المحافظين، التي يتزعمها، المساندة للمملكة، والمتعاونة معها في شتى المجالات، في تصريح إعلامي، مبيّنًا أنَّ “للمملكة المتحدة علاقات عريقة مع السعودية”، مشدّدًا على أنَّ “حكومته حريصة على علاقاتها مع الرياض، لأننا نتلقى منهم (السعوديين) معلومات استخباراتية مهمة، تبقينا آمنين”.

 

وكشف رئيس الوزراء البريطاني، أنَّ المعلومات الاستخبارتية السعودية، مكّنت الشرطة من إحباط تفجير إرهابي، في لندن، كان من الممكن أن يودي بحياة المئات من البريطانيين، مبرزًا أنَّ “مصلحة بريطانيا الأمنية وسلامة شعبنا تأتي في المقام الأول، وهو ما يحتّم أن تكون العلاقات وثيقة جدًا مع الرياض”.

 

وفي شأن مساعدة السعودية المزعومة، لـ”عناصر وهابية متطرفة تقاتل مع داعش”، أوضح أنَّ “للسعودية سجل جيد جدًا في مناصحة وتأهيل الأشخاص الذين أضحوا إرهابيين متطرفين وجهاديين. وكذلك في إزالة تطرف أولئك الأشخاص”.

 

وعن الادّعاء بأن السعودية تصدِّر المتطرفين إلى باكستان، تساءل رئيس وزراء بريطانيا “هل نقوم بما فيه الكفاية لنقول إننا نريد نوعًا من الإسلام يشجع السلام والتسامح، ولا يشجع بشكل أو آخر كراهية الأديان، أو الإساءة إلى اليهود، وهو شيء ينبغي علينا القيام بالكثير منه. وهو ما نقوم به في بلادنا، وبالتعاون مع بلدان أخرى، بما فيها السعودية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط