شهادة سائق آسيويّ تكشف لغز حادث جنائيّ بـ #رنية  

شهادة سائق آسيويّ تكشف لغز حادث جنائيّ بـ #رنية   

 

تم ـ رنية : كشفت شهادة سائق آسيويّ، لغز حادث جنائيّ وقع صباح أمس الخميس، بالقرب من مدخل محافظة رنية الشماليّ، بعد أن رفض مرور المحافظة تصنيفه كقضية مرورية وتم تحويله إلى ملفات الشرطة كقضية جنائية.

وقد تلقت عمليات مرور محافظة رنية بلاغًا من مواطن يفيد بمشاهدته حادثاً وقع في منطقة صحراوية، قبل مدخل المحافظة الشمالي، وتسببه في وفاة قائدها، وبمباشرة الموقع تبيّن بأن المركبة سقطت بين صبات خرسانية، ويلزم استدعاء الدفاع المدني لإزالتها، وتم تصنيفه كحادث مروري طبيعي، واستوقف رجال المرور سائق شاحنة آسيوي، وفجّر تفاصيل غيّرت مجريات القضية، وتصنيفها كقضية جنائية، إذ قال “شاهدتُ أثناء ذهابي لعملي في تمام الساعة الخامسة من صباح الخميس، مركبة من نوع (نيسان)، يستقلها ستة شُبان، أحدهم ذو شعر طويل ولباس مُلوّن، يقومون بدفع السيارة التابعة للوزارة عدداً من المرات، ومن ثم قاموا بقلبها وأخذ بعضٍ من أغراضها، ونشرها في موقع الحادثة، إيهاماً بكونه مرورياً، ومن ثم لاذوا بالفرار”، فيما أكد أن الخوف من البلاغ وعقباته حالَ دون تمرير الحادثة فور مشاهدته لها، قبل أن يُشير إلى أن عدداً من زملائه بالشركة قد شاهدوا المركبة في الموقع، منذ يومين.

وتم استدعاء من له علاقة بموقع الحادثة من العمالة الذين يتبعون لإحدى الشركات، ومن شاهدوا المركبة في الموقع منذ يومين، وتم تحويلهم لاتخاذ الإجراءات اللازمة وفتح ملف القضية معهم في الشرطة باعتبار أنها تُشير لوجود شبهة جنائية.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط