حالة استنفار في وزارة الصحة بسبب الاشتباه في إصابة مواطن بالـ”كورونا”

حالة استنفار في وزارة الصحة بسبب الاشتباه في إصابة مواطن بالـ”كورونا”
تم – جدة : أعلنت وزارة الصحة حالة استنفار في طواقمها الطبية، بعد استقبال مستشفى خاص بجدة مواطنا قادما من رحلة سياحية من إثيوبيا، يشتبه في إصابته بفيروس كورونا، بعد إعلانها انحسار المرض وتوقف تسجيل إصابات جديدة لليوم السابع على التوالي.
ونقل فريق طبي متخصص تابع لوزارة الصحة، الحالة، بسيارة إسعاف من المستشفى الخاص إلى إحدى مستشفياتها؛ للتعامل معها، وما زال المريض في مرحلة الاشتباه.
وأوضح مصدر طبي في المستشفى الخاص، في تصريحات صحافية، أن “الحالة المشتبه في إصابتها بكورونا لمواطن سعودي في العقد الرابع من عمره، كان عائدًا لتوه من رحلة سياحية إلى إثيوبيا، ورغم أن الحالة ما زالت في مرحلة الاشتباه طلبنا من أقارب المريض عدم مخالطته، وارتداء الكمامات، وتم استدعاء الفريق الطبي المتخصص من وزارة الصحة، وتم نقل المريض للعلاج بمستشفى حكومي”.
وأكد اثنان من أقارب المريض، أنه “كان ضمن مجموعة من الأصدقاء عادوا من رحلة سياحية إلى إثيوبيا، وبعد قضائهم أربعة أيام في العاصمة أديس أبابا لاحظا إصابة زميلهم بارتفاع شديد بدرجة الحرارة، فقرروا العودة على الفور إلى مدينة جدة، وبعد ذلك بدأت عوارض الإنفلونزا الشديدة ومنها الألم، فتوقعنا إصابته بفيروس كورونا، وأحضرناه إلى قسم الطوارئ بالمستشفى”.
وبيَّن المدير العام لمكافحة العدوى بوزارة الصحة الدكتور هايل العبدلي، أن “الاشتباه بإصابة حالة جدة بكورونا طبيعي، ولا يعني إصابة أي مريض بنوبة التهاب رئوي أن يكون مصابًا بالفيروس”، مشيرا إلى أن العدوى انحسرت، وفي طريقها للزوال”.
ونفي الناطق بلسان الشؤون الصحية بجدة عبدالله الغامدي، وجود أي حالات مصابة بفيروس كورونا في مستشفيات جدة، موضحًا أن آخر إحصاءات بثتها الوزارة تثبت هذا، كما خلا بيان وزارة الصحة أمس من أي إصابات أو وفيات جديدة، وبذلك يستقر عدد الإصابات الكلي عند 1251، والوفيات عند 536.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط