مواطنة تلجأ إلى المحلل ومأذون يؤكّد: الزواج باطل ما لم تتوفر النيّة بالرغبة

مواطنة تلجأ إلى المحلل ومأذون يؤكّد: الزواج باطل ما لم تتوفر النيّة بالرغبة

تم ـ مريم الجبر ـ متابعات: أفصحت مواطنة مطلقة، عن قرارها الزواج من “محلل”، بغية العودة إلى زوجها الأول، وحماية أطفالها من التشتت، والانحراف.

واشترطت المواطنة، وفق ما أكّدته في تصريح صحافي، أن يوثق المأذون الشرعي، القصد من زواجها، خوفًا من غدر “المحلل”، والإبقاء عليها كزوجة.

وفي المقابل، بيّن مأذون الشرعي، في تصريح صحافي، أنَّ “النكاح بنية التحليل باطل”، موضحًا أنَّ “الجائز هو نكاح الرغبة، إذا توفرت شروطه وأركانه، وانتفت موانعه”.

وأكّد المأذون، أنّه لا يجوز للمأذون الشرعي إتمام العقد إذا علم أنَّ القصد منه التحليل، لأنه سيكون عقدًا باطلاً. ونصح المرأة، ومن هن في وضعها، بالزواج بنية الرغبة، مشيرًا إلى أنّه “قد يجعل الله هذا الزوج خيرًا لها، وأصلح، وتستمر معه، وقد يكون العكس ولا تستمر، ولكن لا بد من عقد النية بالرغبة، لأنّه في كل الأحوال المرأة المطلقة ثلاثًا لا تحل لمن طلقها إلا بزواج صحيح عن رغبة، ولا تنوي به تحليلها للذي طلقها”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط