يابانية تهين اللاجئين برسم ساخر.. ومواقع التواصل الاجتماعي تجبرها على حذفها

يابانية تهين اللاجئين برسم ساخر.. ومواقع التواصل الاجتماعي تجبرها على حذفها
تم – طوكيو
تسببت فنانة يابانية في إثارة الكثير من الغضب والاستياء، على مواقع التواصل الاجتماعي؛ بسبب رسم ساخر يصور طفلة سورية لاجئة على أنها انتهازية.
وأكدت مصادر صحافية أجنبية أن فنانة تدعى توشيكو هاسومي، نشرت على صفحتها الخاصة بموقع “فيسبوك” رسمة مستوحاة من صورة فوتوغرافية التقطها المصور الكندي جوناثان هاميس لطفلة سورية لاجئة في لبنان.
ونشرت الفنانة أسفل تلك الرسمة: “لدي فكرة رائعة.. إذا أردت أن أحظى بحياة رغدة وأرتدي ملابس جميلة وأتناول طعاما فاخرا.. فما علي سوى أن أصبح لاجئة حتى أنال تلك المزايا على حساب انسان آخر”، في إشارة منها إلى أن دافعي الضرائب في البلدان الغنية هم من يتحملون عبء استضافة اللاجئين.
وانتقد كثيرون الرسمة، معتبرين إياها عملًا عنصريًّا، وفي المقابل رفضت هاسومي هذه الانتقادات، قائلة إنها لا تسعى إلى “تشويه صورة اللاجئين السوريين”، وأنها قصدت السخرية من المهاجرين غير الشرعيين الذين يتركون بلادهم لأسباب اقتصادية سعيا لحياة أفضل عبر الغش والخداع، إلا أنها رفضت تقديم أي اعتذار.

 

إلا أن الضغوط أجبرت الفنانة اليابانية على حذف رسمتها من حسابها في “فيسبوك”، لاسيما بعدما طلب جوناثان هاميس المصور الكندي صاحب الصورة الأصلية إزالة الرسم من صفحة الفنانة اليابانية، وأعرب هاميس عن صدمته من تلك الفعلة، معتبرا ذلك تصرفا عنصريا.

5 تعليقات

  1. كلام صحيح ياخذون مننا ليعيش غيرنا

  2. محمد توفيق

    سبحان الله عالم حقير وضيع بصراحه لم قرئت الخبر بكيت ماتوقعت البشر يصلون لهذه القسوه بالفعل الحضاره اليوم ماديه فقط الحيوانات اليوم ارحم من كثير من البشر

  3. الله يلعنها

  4. غير معروف

    ولله هي سيئه ولكن هناك اناس كثيرون طيبون لا احد يلقي الضوء عليهم مثل شعب هولندا يبادلونا البسمه ولطيفون ليس الناس سواء

  5. تركي العوني

    ولله هي سيئه ولكن هناك اناس كثيرون طيبون لا احد يلقي الضوء عليهم مثل شعب هولندا يبادلونا البسمه ولطيفون ليس الناس سواء

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط