الإيرانيون يطالبون بمحاسبة حفيد الخميني بسبب “سيلفي الكعبة”

الإيرانيون يطالبون بمحاسبة حفيد الخميني بسبب “سيلفي الكعبة”
تم – طهران : تسببت صورة “سيلفي”، التقطها حفيد الخميني أمام الكعبة المشرفة، في إثارة جدل وسخط بين الإيرانيين، الذين طالبوا المسؤولين في بلادهم بضرورة محاسبته، على استفزاز مشاعر الإيرانيين غير القادرين على أداء فريضة الحج أو العمرة.
يذكر أن حفيد الخميني، أحمد الخميني، قد نشر صور على صفحته في إنستغرام، وعلق عليها: “سأبدأ رحلتي الداخلية إن شاء الله بعد أن أنتهي الحج”.
وتداول الإيرانيون الصورة على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، معبرين عن سخطهم من تصرف حفيد الخميني، قائلين إنهم غير راضين عن أن يقوم حفيد الخميني بأداء الحج بأموال الشعب، مشيرين إلى أنه سبق أن أدى العمرة في الوقت الذي هناك أشخاص فقراء ينتظرون في القائمة منذ سنوات للسفر إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة.
وأوضح البعض أن ما فعله حفيد الخميني أمر لا يمكن أن يسكت عنه، إذ أنه أدار ظهره للكعبة وهذا يعد عدم احترام للمقدسات، مطالبين المسؤولين بضرورة محاسبته، وتجاوز عدد التعليقات على الصورة في إنستغرام أكثر من 1200 تعليق، عبرت غالبيتها عن سخطها من قيام أبناء الأثرياء بأداء الحج والعمرة والسفر على حساب الشعب الذي يعاني الفقر والحاجة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط