تُعاني من صعوبة في النطق..الدخيل يوجه #تعليم_المدينة ببحث حالة الطالبة منال العمري

تُعاني من صعوبة في النطق..الدخيل يوجه #تعليم_المدينة ببحث حالة الطالبة منال العمري
تم ـ المدينة المنورة : وجّه وزير التعليم د.عزام الدخيل، بشكل عاجل بضرورة التواصل مع إدارة التعليم في المدينة المنورة وبحث قضية الطالبة منال العمري.
وقد اشتعلت وسائل التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية بسبب موضوع الطالبة منال العمري بمدارس تعليم الفرع التابعة لمنطقة المدينة المنورة، بعدما رفضت المدرسة دخولها لأنها تعاني من صعوبة في النطق والكلام لفقدها أسنانها، وانتشر مقطع فيديو لها تناشد وزير التعليم بقبولها في المدارس، لأنها ترغب في التعليم، وأثار هذا المقطع تعاطف عدد واسع من مستخدمي وسائل التواصل.
وقالت الطالبة عبر حسابها على “تويتر”، “يا وزير التعليم شوف وضعي أنا لم أستلم الكتب ولم أتعلم، ومعلمة النطق في مدرستي رفضت تعليمي إلا باستلام الكتب وإدارة التعليم في وادي الفرع رفضت تسليمي الكتب واشترطت علي تقريرًا طبيًّا، وهذا كله يخالف توجيهات معاليكم، وإدارة التعليم في وادي الفرع تقول لي لازم بالتقرير، وأن معاليكم هو من وجّه بدلك، وأنا الي أعرفه أن توجيه معاليكم تسهيل أموري والالتحاق بالدراسة فورًا، أبغي أتعلم وأخدم وطني مثلي مثل كل البنات”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط