تكنولوجيا جديدة تتيح الرؤية من خلف الجدران على مسافة 50 متراً

تكنولوجيا جديدة تتيح الرؤية من خلف الجدران على مسافة 50 متراً

 

تم- متابعات: تمكن علماء روسيون من ابتكار جهاز حديث يمكن مستخدمه من رؤية الأجسام المتحركة خلف الجدران على مسافة 50 متراً.

الجهاز الجديد قدمته شركة “EMIIA” بشبه جزيرة القرم، مؤكدة أن ابتكارها يعمل بتكنولوجيا قادرة على تفحص حركة البشر والحيوانات خلف جميع الجدران، أياً كان سمكها أو طبيعتها، إذ يستند إلى رصد تغير موجة الراديو أثناء حركة الأجسام.

وتعمل الشركة في الوقت الراهن على نقل هذه التكنولوجيا إلى الأجهزة النقالة، بحسب تصريحات الرئيس التنفيذي للشركة فلاديمير ستاروستين، الذي أكد في تصريحات لوكالة سبوتنيك أنهم يتوقعون الحصول على تمويل إضافي لمشروعهم في العام المقبل 2016، بينما من المتوقع بدء الإنتاج التجاري للجهاز في عام 2017.

وتهتم العديد من الدول بهذه التكنولوجيا في الوقت الراهن، في ظل التحديات الأمنية الكبيرة التي يعيشها العالم حالياً، إذ يمكن استخدام هذه التكنولوجيا في الكشف عن الغرف المجهولة، وفي حالات احتجاز الرهائن، وغيرها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط