المطر يحمل إلى الأرض ابتسامات أطفال سوريا رغم الدمار

المطر يحمل إلى الأرض ابتسامات أطفال سوريا رغم الدمار
تم – دمشق :
شهد كفر بطنا في غوطة دمشق المحاصرة، هطول المطر لأول مرة هذه السنة، حاملًا ابتسامات أطفال يتراكضون تحت المطر، متجاهلين البؤس الذي يحيط بهم.
وثَّق شاب سوري ابتساماتهم، ليثبت أن السوريين ما زالوا يفتشون عن بعض الأمل، وينتظرون تلك الابتسامات من قلب الحصار، ليقولوا: “نحن هنا رغمًا عن الأسد”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط