عائلة #خالد الدوسري تثبت براءته عبر “تويتر”

عائلة #خالد الدوسري تثبت براءته عبر “تويتر”
تم – الرياض :
نشرت عائلة خالد الدوسري السجين في أميركا، تغريدات تكشف فيها زيف ادعاءات فريق التواصل الإلكتروني في وزارة الخارجية الأميركية، في اتهام ابنها بالإرهاب.
وأكدت العائلة أنه من بداية القضية تم فرض تعتيم إعلامي، ومنع فريق الدفاع من التحدث إلى وسائل الإعلام الأميركية للدفاع عنه أمام الرأي العام، وفي المقابل سُمح لوسائل إعلام بتشويه صورته، وإلصاق التهم إليه.
وأضافت عبر حسابها على “تويتر”، أن الشركة الموردة للمواد الكيميائية إلى ابنها اعترفت بأن هذه المواد مسموح تداولها من قبل الشركة، وأنها كافية لصنع قنبلة بدائية قد تتوافر في كل منزل عبر القيام بمعادلات بسيطة، وغير كافية لهذه التهم.
وأوضحت أن قيام السلطات الأميركية بإلباس نجلها الملابس السوداء، وإبرازه أمام الصحفيين بهذا المنظر جاء لكي تلصق صفة الإرهاب به أمام المجتمع الأميركي، مشيرة إلى أن خالد قضى بالسجن 3 أعوام بدون أن توجه له أي تهمة.
وروى حساب الدوسري وقائع أولى جلسات المحاكمة، حيث أُحضر مقيد اليدين والقدمين في مشهد منافٍ للعدالة الإنسانية، مع العلم إنه لم يثبت في ذلك الوقت أي من التهم الموجهة إليه، لينفي بعدها خالد التهم جميعها.
وفي 29 ذي الحجة 1433هـ أصدرت المحكمة حكمها بالسجن المؤبد على الدوسري، ثم قدمت الأدلة بعد الحكم؛ الأمر الذي لم يعطِ فرصة لفريق الدفاع لنفي هذه الأدلة التي اعتمد عليها في الحكم بالمؤبد.
وساق حساب عائلة الدوسري عدداً من الأدلة التي استند إليها في الحكم عليه، والرد التفصيلي على كل تهمة.

تعليق واحد

  1. مشكلتنا ان بعض العرب الي عندهم مولاه ل امريكا يشوفنها هي صح وحنا الخطاء قال من يشهد عليك يابالحصين قال……
    حسبي الله ونعم الوكيل يارب تفرج له

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط