بائعة تتعرض لعملية خداع إلكتروني وتخسر ثمن 60 كعكة

بائعة تتعرض لعملية خداع إلكتروني وتخسر ثمن 60 كعكة
تم – تويتر : 
تعرضت بائعة “سوفليه”، لعملية خداع دفعت ثمنها خسارتها لتكلفة صنع كمية كبيرة من “الكعك”.
بدأت تفاصيل القصة بعد نشر حساب نسائي لمحادثة مع فتاة تبيع كعك “السوفليه” كانت قد طلبت منها إحدى الفتيات 60 كعكة، ولما جهزت البائعة الكمية المطلوبة قالت الفتاة إنها كانت تمزح معها، وقد نشرت في المحادثة تظلم البائعة وهي تكتب أنها لا تستطيع محاسبتها، ولكنها ستدعو عليها، ودعاء المظلوم مستجاب.
في المقابل كانت البائعة قد نشرت الجزء الآخر من المحادثة عبر متجرها على “الإنستجرام”، لتبدأ بعدها حملة عبر موقعي التواصل: “إنستجرام” و “تويتر”، دعمت حسابها ليزداد متابعوه من 1500 إلى أكثر من 7500 متابع .
هذا بالإضافة إلى مبادرة مغردين لتعويضها عن قيمة أتعابها التي خسرتها في إعداد الطلب، وسط تعاطف كبير من غالبية المغردين.
ورغم كل ذلك التعاطف والمبادرة، إلا أن آخرين حذروا من إمكانية أن تكون تلك القصة مجرد لعبة محكمة مدبرة لجلب مزيد من العواطف، وكسب الأضواء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط