استشهاد سيدة فلسطينية وطفلتها في غارة إسرائيلية و”حماس” تحذر من التصعيد

استشهاد سيدة فلسطينية وطفلتها في غارة إسرائيلية  و”حماس” تحذر من التصعيد
تم – القدس المحتلة : استشهدت سيدة فلسطينية حامل وابنتها الرضيعة، فجر اليوم، إثر غارة إسرائيلية على حي الزيتون جنوب مدينة غزة.
وأوضح الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية في غزة أشرف القدرة في تصريحات صحافية، أن الأم نور حسان 30 عاماً استشهدت وهي حامل في الشهر الخامس وطفلتها رهف حسان عامان، وأصيب ثلاثة آخرون جراء غارات الطائرات الحربية الصهيونية على منطقة الزيتون، ما أدى إلى انهيار المنزل على ساكنيه.
وكان الجيش الإسرائيلي أعلن في وقت سابق أنه استهدف بغارة جوية ورشتين لصنع الأسلحة تابعتين لحماس، وذلك رداً على إطلاق صاروخ مساء السبت من غزة.
من ناحية أخرى، حذرت حركة حماس”، إسرائيل من تداعيات الاستمرار في غاراتها الجوية على قطاع غزة، وأكد المتحدث باسم الحركة سامي أبو زهري في بيان صحافي، أن هذا الاستهداف دليل على رغبة الاحتلال في التصعيد.
أما  نتنياهو فقد قال إنه ينتظر من السلطة الفلسطينية أن تتوقف عن “التحريض الشديد القائم على أكاذيب والذي أدى إلى موجة الإرهاب الحالية”، بحسب وصفه.
كان وزير الخارجية الأميركي جون كيري أعرب أمس، للرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو، عن “قلقه العميق” إزاء تصاعد أعمال العنف في القدس والضفة الغربية المحتلتين.
وشيع الفلسطينيون، السبت، ثلاثة قتلى سقطوا بنيران إسرائيلية وسط أجواء من التوتر الشديد فاقمها إقدام فلسطينيين على القيام بعمليتي طعن في القدس قبل أن يقتلا، ومقتل فلسطينيين اثنين آخرين في جنوب قطاع غزة.
وتلوح في الأفق بوادر تصعيد، خصوصاً أن المواجهات اتسعت منذ الجمعة إلى قطاع غزة الذي شهد ثلاث حروب مع إسرائيل خلال ست سنوات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط