“الحر” يشيد بأصدقاء الثورة السورية وعلى رأسهم المملكة

“الحر” يشيد بأصدقاء الثورة السورية وعلى رأسهم المملكة
تم – دمشق : أكد قائد تجمع الغاب التابع للجيش السوري الحر إياد أبو المجد، أن الأصدقاء الحقيقيين للثورة السورية كثيرون، وبعضهم يقدم المال وآخرون يقدمون السلاح.
وأضاف في تصريحات صحافية، الإثنين، أن أميركا والسعودية تأتيان في مقدمة الدول الصديقة للثورة السورية، مطالبًا الأميركيين بسرعة تسليم السلاح للثوار.
وشدد على أن الثوار سيستمرون في القتال حتى آخر قطرة دم وسيلجئون مجدداً إلى الاستيلاء على السلاح من النظام السوري إذا قرر الأمريكيون وقف إمدادهم بالسلاح.
وأشار أبوالمجد إلى أن المجموعات المعارضة لنظام بشار الأسد والمدعومة بشكل مباشر من المملكة وقطر والولايات المتحدة، أُخبرت أن إنهاء واشنطن لبرنامج تشكيل قوة لقتال “داعش” ليس له تأثير عليهم.
وأبرزت الصحيفة الدور الذي لعبته الصواريخ المضادة للدبابات التي قامت المملكة وقطر بإمداد الثوار بها في تدمير أكثر من 10 دبابات وحاملات جنود مدرعة تابعة للجيش النظامي السوري بالقرب من حماة قبل أيام، فضلاً عن نجاح تلك الصواريخ في صد عدة هجمات برية في المناطق التي تتعرض للقصف الجوي.
ونقلت مصادر صحافية عن مسؤول بلواء “صقور الجبل”، تأكيده على أن مجموعته مدعومة من دول “أصدقاء سوريا” ومن بينهم المملكة وقطر، وحثه على ضرورة تزويد الثوار بصواريخ بعيدة المدى ومضادات للطائرات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط