استياء عام بين طالبات جامعة #نجران من خدمات التعليم عن بُعد

استياء عام بين طالبات جامعة #نجران من خدمات التعليم عن بُعد
تم – نجران : أبدت طالبات تعليم عن بُعد بجامعة نجران، استياءهن من ضعف شبكة الإنترنت من خارج وداخل نجران، وحملن إدارة الجامعة مسؤولية تدني مستواهن.
وأكدن أن ضعف شبكة الإنترنت لا يمكّنهن من حضور المحاضرات بانتظام، وأبدين استياءهن الشديد من تعليق الموقع فترة تسليم إجابة الاختبارات الدورية.
وكشفت الطالبات في تصريحات صحافية، الإثنين، أن عوائق نظام التعليم عن بُعد تتسبب في عدم أداء واجباتهن بالشكل المطلوب، مطالبات بسرعة التعامل مع موقع التعليم عن بُعد وتطويره، بحيث لا تتكرر شكاواهن من تعليق الموقع وتغييبهن في وقت لا محاضرات فيه.
من جانبه أوضح المتحدث الرسمي لجامعة نجران الدكتور زهير العمري أن الجامعة وضعت سلامة جميع منسوبيها ومنسوباتها منذ بداية نشوب أزمة الحد الجنوبي على رأس أولوياتها، فوضعت جميع الخيارات أمام طلابها وطالباتها؛ فأتاحت خيارات كان من بينها الحضور إلى الجامعة، أو الدراسة عن بُعد، والتأجيل، ليختار كل طالب ما يناسب ظروفه.
هذا فضلًا عن إتاحة جميع المحاضرات الدراسية مسجلة إلكترونياً؛ وتمكين الطلاب من الاطلاع عليها على مدار الساعة، كذلك أتاحت الفصول الافتراضية، والتي تكون بالتزامن مع  وقت المحاضرة المخصص للطالب أو الطالبة وفق الجدول الدراسي، وأتاحت أيضاً إمكانية الاطلاع عليها في أي وقت مسجلة.
وأوضح العمري، أن عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد وفرت الدعم الفني لجميع الطلاب والطالبات من خلال موقع العمادة ومن خلال حساب عمادة التعليم الإلكتروني على “تويتر ، بالإضافة إلى ١٩ حساباً آخر لكليات الجامعة وأقسامها ووحداتها المختلفة على “تويتر” تستخدم جميعها للرد على استفسارات الطلبة على مدار اليوم.
وصرح بأن الجامعة ستتيح الحضور للطالبات بدءاً من يوم الأحد ١٢ محرم المقبل، وفق جدول محدد لبعض المقررات في كل قسم في المدينة الجامعية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط