الجهات الأمنية والتعليمية تحقق في وفاة طفل نُسي في حافلة مدرسية

الجهات الأمنية والتعليمية تحقق في وفاة طفل نُسي في حافلة مدرسية
تم – جدة : نسي الجميع أمر الطالب في مرحلة KG3، عبد الملك العوض، الذي كان يغط في نوم عميق داخل حافلة نقل مدرسي، حين وصلت صباح أمس إلى مقر احدى المدارس العالمية الخاصة في جدة، وغادرها الطلاب الذين كانت تقلهم.
ولم ينتبه سائق الحافلة إلى وجود الطالب البالغ من العمر 6 أعوام، عندما توجه بها إلى المواقف لإيقافها إلى حين انتهاء اليوم الدراسي ظهرا.
وأكد والد وعم الطفل أن إدارة المدرسة تتحمّل مسؤولية وفاته المأساوية، إذ روى عم الطفل يحيى العوض التفاصيل، في تصريحات صحافية: “إن ابن أخيه عبدالملك لم يكن يعاني من أي أعراض مرضية أو مشاكل صحية، عندما استقل مع أقرانه الحافلة التي تقله عادة إلى المدرسة صباح كل يوم دراسي، لكن حين تأخر في العودة إلى منزل الأسرة، انتاب القلق والده، بعد أن باءت سدى محاولاته الاتصال هاتفيا بإدارة المدرسة، التي اتصلت به في وقت لاحق لتبلغه بأن ابنه مريض، فتوجه برفقة زوجته إلى مقر المدرسة في حي الرحاب، وفوجئ بنبأ وفاة ابنه الوحيد، وأصيب بحالة نفسية صحية سببت له تشنجات.
وأكمل العوض متسائلا عن سبب عدم وجود مرافقة “دادة” لطلاب في سن الطفولة، أثناء نقلهم بحافلة النقل المدرسي، وعدم اتصال إدارة المدرسة بأسرة الطالب للاستفسار عن تغيبه.
يذكر أن مدير التعليم عبدالله الثقفي أصدر تعليمات بالتحقيق في الواقعة فورا، والرفع بنتائجه لاتخاذ الإجراء المناسب، حسب إفادة الناطق الإعلامي لتعليم المحافظة عبدالمجيد الغامدي، مشيرا إلى أن الحافلة التي توفي بداخلها الطالب عبدالملك تتبع مؤسسة نقل خاصة، وتم التعاقد معها من قبل ادارة المدرسة مباشرة.
وبدأت الجهات الأمنية المختصة التحقيق في ملابسات الحادثة، وأوضح مصدر أمني أن مركز شرطة الشمالية استلم ملف القضية، ويجري حاليا التحقيق مع كافة الأطراف، في ضوء نتائج الكشف الطبي على جثمان الطفل المتوفى لمعرفة سبب وفاته.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط