شابة باكستانية تنتحر أمام مركز للشرطة بعد اغتصابها

شابة باكستانية تنتحر أمام مركز للشرطة بعد اغتصابها

تم – إسلام أباد :
فارقت شابة باكستانية، الحياة متأثرة بجروحها بعد أن أضرمت النيران في جسدها احتجاجا على رفض الشرطة لتسجيل شكوى ضد اثنين من عناصرها بتهمة باغتصابها.
وقالت المتحدثة باسم الشرطة نبيلة غضنفر، في تصريحات صحافية، إن صونيا بيبي التي يقل عمرها عن عشرين عاما، انتحرت الثلاثاء، بحرق نفسها، بعد أن اتهمت عناصر من الشرطة باغتصابها واشتكت من أن أحد لم يصغ إلى اتهاماتها.
وتم فتح تحقيق موسع في الواقعة، واعتقلت السلطات الشرطيين المتهمين وطرد قائد مركز شرطة مظفرغار في البنجاب لتقاعسه عن القيام بأي تحرك حيال شكوى الضحية.
يذكر أن منطقة مظفرغار شهدت في عام 2002 حالة الاغتصاب الجماعي التي تعرضت لها الناشطة الحقوقية مختاران ماي، كما شهدت المنطقة نفسها العام الماضي أقدام المواطنة أمينة بيبي 18 عاما على حرق نفسها أمام مركز للشرطة في قرية بيت مير هزار بعدما قدمت الشرطة تقريرا إلى المحكمة يثبت أنها لم تتعرض للاغتصاب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط