خادم الحرمين يؤكد أن المملكة ماضية في مسيرة التنمية المستدامة

خادم الحرمين يؤكد أن المملكة ماضية في مسيرة التنمية المستدامة
تم – الرياض : أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، أن المملكة ماضية في مسيرة التنمية المستدامة عبر خطوات واضحة للارتقاء بجودة السلع والخدمات وكفاءة الأسواق ودعم نشاطات الإبداع والابتكار، وصولاً إلى المستوى الذي يحقق رضا المستفيد وسلامته، ويعزز تنافسية ما ننتجه من سلع أو نقدمه من خدمات في جميع القطاعات.
جاء هذا خلال كلمة ألقاها، أمس، نيابة عنه الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة وزير التجارة والصناعة رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، بمناسبة الافتتاح الرسمي للمؤتمر الوطني الخامس للجودة.
وأوضح الملك سلمان، أن المملكة أطلقت حزمة من المبادرات الاقتصادية والإصلاحات الهيكلية، التي من شأنها أن تحقق نموًا مطردًا في الفترة المقبلة، لاسيما بعد فتح السوق السعودي أمام الشركات العالمية، مضيفًا، نتطلع لأن يُسهم مشروع الاستراتيجية الوطنية للجودة في صياغة نموذج وطني إطاري شامل لقطاعات العمل المختلفة تتكامل من خلاله الجهود الحكومية والخاصة لتحقيق الرؤية المستقبلية لأن تكون المملكة بمنتجاتها وخدماتها معيارًا عالميًا للجودة والإتقان.
كما أكد أن المملكة تأسست على مبادئ إسلامية خالصة منذ أن وضع أولى لبناتها الراحل الملك عبدالعزيز، وأن الجودة بمبادئها تنبع في الأساس من مبادئ ورؤى إسلامية عريقة، فالدعوة إلى إتقان العمل وتجويده مطلب شرعي، والارتقاء بجودة المنتجات والخدمات مطلب مهم لبناء الأرض وعمارتها وهدف لكل مواطن غيور يسعى لأن تكون بلادنا المباركة، في مصاف الدول الأكثر تطورًا
 وفي ختام كلمته تمنى، الملك سلمان التوفيق للقائمين على المؤتمر في وضع توصيات علمية محكمة تدفع مسيرة الجودة والإتقان قدمًا، وأن يكون لهذه التوصيات انعكاساتها الإيجابية التي تنير الطريق نحو التميز والإتقان مستقبلًا.
من جهة أخرى أوضح محافظ الهيئة السعودية للمواصفات ورئيس اللجنة التوجيهية للمؤتمر الدكتور سعد بن عثمان القصبي، أن البرنامج العلمي للمؤتمر يشتمل على 22 ورقة عمل ضمن ست جلسات عن الجودة والاستدامة المؤسسية، فضلًا عن جلسة خاصة عن مستقبل الجودة بالمملكة لتستعرض أهم المبادرات الوطنية في هذا المجال. 
فيما أكد الخبير الأمريكي الدكتور جورج واتسن، في كلمته نيابة عن المتحدثين الرئيسيين، أن للجودة في السعودية تاريخًا عريقًا بدأ منذ الأيام الأولى لتأسيسها، لافتًا إلى أن الهيئة العربية السعودية للمواصفات والمقاييس والتي تأسست عام 1972م تعد من أوائل أجهزة المواصفات والتقييس في العالم العربي والإسلامي.
يذكر أن العام الماضي شهد تدشين الرؤية السامية المستقبلية للجودة في المملكة 2020 والتي تهدف إلى أن تكون المملكة بمنتجاتها وخدماتها معيارًا عالميًا للجودة والإتقان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط