بعد وفاة طالبتين من جامعة الوجه .. الأهالي يحذرون من خطورة الطريق الدولي

بعد وفاة طالبتين من جامعة الوجه .. الأهالي يحذرون من خطورة الطريق الدولي

تم – الوجه : أثار حادث جامعيات الوجه الذي أدى إلى وفاة طالبتين وإصابة سائقهن بجروح خطيرة، ونجاة مواطن آخر، تساؤلات عدة حول مدى خطورة الطريق الدولي؛ وذلك بعد سقوط السيارة التي تقلهن من أعلى جسر زاعم.

وقال الأهالى: معظم التصريحات التي نسمعها في الغالب هي وعود طويلة تنتهي بأخرى طويلة فإما أن يَمِل المواطن أو يموت، ومنذ إنشاء الجامعة ونحن نطالب بسرعة تنفيذ فكرة الطريق المختصر الذي يربط المحافظة بالجامعة بمسافة لا تتجاوز 4 كلم، إلا أن الجهات المعنية لم تستجيب لنا.

وتابعوا: السبب من تكرار طلبنا هو لخطورة الطريق الدولي المؤدي للجامعة على المسافرين، إذ يُسمح للشاحنات بالمرور في أي وقت وسط غياب تان لدور المرور.

وأضاف أهالي الطالبات أن تشغيل الحافلات يُعد حل مناسب لحين تنفيذ الطريق المختصر الذي كان بالإمكان تنفيذه أثناء بناء الجامعة، إذا استجاب المسؤولين وقتها لطلبنا، لافتين إلى تحمل الجامعة والبلدية جزءا من
المسئولية.

وفي تصريحات صحافية قال رئيس المجلس البلدي بمحافظة الوجه محمد علي الغبان أن المجلس ناقش فكرة إنشاء طريق مختصر بطول 4 كلم من الوجه إلى جامعة البنات بعيداً عن الطريق الدولي، دون أن يحدد موعد لتنفيذه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط