العمري يؤكد أن قرار القرض المعجل “هرولة” لصالح “تجار التراب”

العمري يؤكد أن قرار القرض المعجل “هرولة” لصالح “تجار التراب”
تم – الرياض:
انتقد المحلل الاقتصادي عبدالحميد العمري، الجمعة، قرار القرض المعجَّل، الذي أقره صندوق التنمية العقاري نهاية الأسبوع المنصرم.
 وقال في تغريدة له عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، “إن القرض سيأخذك إلى أبعد مما تتصوّر في طريق الفقر ورهن راتبك حتى تتقاعد أو تموت! وسيخرجك من طابور الصندوق؛ لتحصل على 500 ألف ريال، تسددها حسب دخلك، إذا انتهت تبدأ بسداد الفوائد للصندوق!“.
وأضاف القرض ما هو إلا “هرولة” من وزارة الإسكان وصندوقها لصالح “تجار التراب” وسماسرة “تلقيمة الشاهي”، لكن سيذوب كله كالسكر مع رسوم الأراضي البيضاء، متسائلًا عن أثر هذه الخطوة على أسعار الأراضي والعقارات والإيجارات.
وأجاب العمري وصلت الأسعار إلى ذروتها القصوى، وكذلك وصلت القروض إلى ذروتها، فلا مجال لزيادة أي منهما على الإطلاق، وحتى تُقرَّ آليات الرسوم على الأراضي، سنبقى ندور في حلقة مفرغة، لا الأسعار تنخفض أو ترتفع، ولا الأزمة ستُحل.
وأوضح أن نسبة المواطنين المقترضين من البنوك تجاوزت الـ 90 % من المؤهلين للاقتراض، بقروض تقدر بـ 421.5 مليار ريال، وبإضافة قروض التسليف والصندوق ومؤسسات وشركات التقسيط يرتفع إجمالي القروض إلى 933 مليار ريال حتى منتصف 2015م، وإذا نجحت خطة الصندوق – وهو أمر مستبعد تماماً لعدم قدرة المواطنين – فمجموع القروض سيرتفع إلى 1.2 تريليون ريال
وتابع “الحل المرحلي الآن بيدك أخي وأختي، أنقذ نفسك ومالك وعيالك من قرض ستندم عليه بقية حياتك بمجرد إعلان الرسوم على الأراضي، ثم كن مسؤولاً عن حماية مالك وأهلك ومستقبلك واستقرارهم. الدولة – بحمد الله – معك 100 %، وقريبا تنجلي فرحة الترابيين تحت سوط الرسوم“.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط