سائق الليموزين الذي نقل إرهابي سيهات: كدت أفقد حياتي ثمنا

سائق الليموزين الذي نقل إرهابي سيهات: كدت أفقد حياتي ثمنا
تم – القطيف : سرد سائقُ الليموزين الباكستاني “زيشان عسكر” – والذي كان ينقل منفذ الحادث الإرهابي في حسينية سيهات – تفاصيلَ اللحظات الأخيرة، قبل ارتكاب الإرهابي لجريمته.
وأوضح عسكر، في تصريحات صحافية، أنه “طلب مني شاب عشريني يرتدي ثوبًا وشماغًا، عصر الجمعة، إيصاله لخلف سوق الخضراوات بالدمام، وركب في الخلف، وكان مرتبكًا إلى حدٍّ كبير، ويمسك بيده حقيبة سوداء، ثم طلب مني التوجه إلى حي العنود”.
وتابع: “ثم أمرني فجأة بمغادرة السيارة، فقلت له: هل تمزح؟! لكنه أخرج السلاح، فجثوت على ركبتي ماسكًا بسلاحه، وطلب مني ترك السلاح، ثم أمطر جسدي بالرصاص، واستولى على السيارة”.
وأكمل: “لم أتوقع أن أنقل في سيارتي إرهابيًّا، ولكني كدت أفقد حياتي ثمنًا لهذا الأمر، ولم أتوقع أبدًا أن يكون إرهابيًّا، لأنه عندما توقفت لتزويد السيارة بالوقود، طلب مني ألا أسرع لخوفه من السرعة الزائدة وتوقيف الشرطة لي”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط