جهات صحية عالمية تشارك في المؤتمر الأول للأمراض المعدية المستجدة بقيادة المملكة

جهات صحية عالمية تشارك في المؤتمر الأول للأمراض المعدية المستجدة بقيادة المملكة
تم – مريم الجبر – الرياض: نظمت مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز بالرياض، المؤتمر الدولي الأول للأمراض المعدية المستجدة (متلازمة الشرق الأوسط التنفسية “كورونا”)، تحت رعاية وزير الصحة المهندس خالد الفالح.
ويهتم المؤتمر، الذي يمتد ليومين “السبت والأحد”، بآخر المستجدات في متلازمة الشرق الأوسط التنفسية “كورونا”، وطرق الفحص والعلاج ومكافحة المرض، والحد من انتشاره، بمشاركة صفوة من المتحدثين العالميين والمحليين؛ إذ تشارك جهات عالمية في المؤتمر؛ كمنظمة الصحة العالمية ومركز مكافحة الأمراض الأمريكي، وجامعة هارفرد الأمريكية، وجامعة كولومبيا في نيويورك، وجامعة ييل.
وأكد رئيس المؤتمر والمدير التنفيذي لمستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز، الدكتور صالح العقيل، أن هذا المؤتمر من أهم الأنشطة التي تساعد على الإلمام بأحدث ما توصلت إليه الخبرات العالمية في مكافحة وعلاج الأمراض الوبائية وخاصة فيروس كورونا، الذي يتبادل فيه الاختصاصيون خبراتهم وتجاربهم، متمنيًا أن يخرج المؤتمر بالصورة التي تعكس تطلعات وزارة الصحة، بالرقي، والوصول إلى أحدث الطرق لمكافحة هذه الأمراض، حفظ الله بلادنا من كل مكروه.
وأوضح رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر، الدكتور كامل الدوسري، أن قطاعات صحية عديدة ستشارك في المؤتمر؛ منها: مستشفى الملك فيصل التخصصي ومدينة الملك عبدالعزيز الطبية بوزارة الحرس الوطني، ومستشفى الملك خالد الجامعي، ومدينة الملك فهد الطبية بالرياض، وجامعة الملك سعود ممثلة في كلية الزراعة.
وأضاف أنه “تتمثل مشاركة وزارة الصحة في الإدارات المعنية والمهتمة بمكافحة فيروس كورونا؛ كمركز القيادة والتحكم في والإدارة العامة لمكافحة العدوى والشؤون الصحية بمنطقة الرياض، إضافة إلى الجهة المنظمة، وهي مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز بالرياض”.
وبيّن الدوسري أن فعاليات المؤتمر تُرافقها وِرَش عمل تستعرض أحدث وأفضل الطرق للتدريب على كيفية التعامل والوقاية من الأمراض المعدية والتقنيات المستخدمة في هذا المجال.
IMG-20151018-WA0004 IMG-20151018-WA0007 IMG-20151018-WA0008 IMG-20151018-WA0009 IMG-20151018-WA0010 IMG-20151018-WA0011

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط