#الجبير: الانقلابيون في #اليمن قبلوا القرار الأممي 2216 و#إيران دولة محتلّة لـ#سوريا

#الجبير: الانقلابيون في #اليمن قبلوا القرار الأممي 2216 و#إيران دولة محتلّة لـ#سوريا

تم ـ مريم الجبر ـ الرياض: أعلن وزير الخارجية، عادل الجبير، الإثنين، موافقة الحوثيون وصالح على تنفيذ القرار الأممي 2216.

وأضاف الجبير، خلال مؤتمر صحافي، مع نظيره الألماني الدكتور فرانك فالتو شتاينماير، الذي وصل إلى الرياض الإثنين، “نأمل أن يكون القبول جديًا”، مبرزًا أنَّ “الخيار العسكري كان الأخير بيد التحالف، بعد الانقلاب على الشرعية في اليمن”.

وأكّد وزير الخارجية أنه “من الصعب تصور دور لإيران في جهود إحلال السلام في سوريا، نظرًا لدورها العسكري في الصراع هناك، حيث أصبحت دولة محتلّة لأرض عربية”. وجدّد أنه “لا مستقبل للأسد في سوريا”.

من جانبه، أكّد شتاينمار أنّ “التدخل الروسي عقّد الوضع في سوريا، ومن المهم التعاون بين موسكو وواشنطن لاحتواء المخاطر هناك”، معتبرًا أنه “لا بديل عن انتهاج طريق المفاوضات لحل هذه الأزمة”.

وأبرز وزير الخارجية الألمانية، أنه لا تناقض بين محاربة “داعش”، والعمل على انتقال سياسي في سوريا، مشدّدًا على أنّه “لا تهدئة على المدى القصير من دون الأسد، ولا مستقبل لسوريا على مدى البعيد في ظل وجود هذا النظام”.

وأضاف “الاتفاق النووي مع إيران خيار قد يؤدي لاستعادة الثقة فيها، ونراقب تنفيذ  طهران لالتزاماتها وفقًا لهذا لاتفاق”.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط