التحالف العربي يفرض سيطرته على سواحل اليمن لقطع يد “الملالي”

التحالف العربي يفرض سيطرته على سواحل اليمن لقطع يد “الملالي”
تم –  صنعاء : كثفت القطع البحرية التابعة إلى دول التحالف العربي، من دورياتها في المياه الإقليمية اليمنية، لمنع وصول إمدادات طهران العسكرية إلى ميليشيات “الحوثي” و”صالح” المتمردة، وذلك بعد تزايد عدد السفن المحتجزة التي كانت تحمل أسلحةً وعتاداً إلى ميناء الحديدة.
ويسعى التحالف الذي تقوده السعودية إلى تأمين وصول آمن للمساعدات الإنسانية إلى اليمن، دون السماح بمرور المساعدات العسكرية إلى المتمردين عبر سواحل بحرية تمتد لأكثر من 2000 كيلومتر. 
وقال أحد ضباط القوات البحرية الإماراتية في اليمن، في تصريحات صحافية، إن بوارج التحالف تهدف إلى منع تهريب الأسلحة والأفراد والمتفجرات والمواد الممنوعة إلى المناطق اليمنية، وذلك بدعم من المراقبة الجوية عن طريق الطائرات الهليكوبتر، وفرق اقتحام مدربة على أعلى مستوى، ومتواجدة ضمن قوات التحالف للتدخل في أسرع وقت حال الاشتباه في أي سفينة تعبر قرب السواحل اليمنية.
وتشارك الإمارات في عملية تأمين السواحل اليمنية، بسفينة “الظفرة” المتواجدة في الوقت الراهن إلى جانب القطع البحرية لدول التحالف باتجاه مضيق باب المندب والمياه الإقليمية اليمنية بطلب من الحكومة الشرعية لفرض حظر بحري.
9 10 11 12 13

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط