شرطة #الرياض تكشف ملابسات ثلاث جرائم قتل في أسبوع

شرطة #الرياض تكشف ملابسات ثلاث جرائم قتل في أسبوع

تم ـ مريم الجبر ـ الرياض: أعلن الناطق الإعلامي لشرطة منطقة الرياض، العقيد فواز بن جميل الميمان، أنَّ شرطة المنطقة استطاعت ـ بفضل من الله ـ إماطة اللثام عن غموض ثلاث جرائم قتل، وقعت خلال الأسبوع الماضي، خلال وقت قياسي، وتوقيف مرتكبيها، وتقديمهم للعدالة.

وأوضح الميمان، في بيان تلقّت “تم” نسخة منه، أنّه “في الإنجاز الأول، تبلغت الجهات الأمنية عن وجود أحد المواطنين، في العقد الثالث من العمر، مقتولاً داخل سيارته، في حي الحزم، إثر إصابته بثلاث أعيرة نارية في رأسه”.

وأشار إلى أنّه “كشفت التحريات أن القاتل أحد المجاورين للمجني عليه، وعقب محاصرته من طرف الجهات الأمنية، وتضييق الخناق عليه، أقدم على الانتحار داخل منزله، مستخدمًا سلاح الجريمة ذاته، دون أن يتمكن من إلحاق الأذى بأي شخص آخر، أو الفرقة القابضة”.

وبيّن أنّه “في الإنجاز الثاني، تبلغت الجهات الأمنية عن إقدام أحد المواطنين في حي طويق، في العقد الثالث من عمره، بإطلاق النار على  شقيقه، في العقد الثاني من العمر، إثر خلاف عائلي بينهما، وأرداه قتيلاً، ولاذ بعدها بالفرار”، مضيفًا أنه “بفضل من الله، ثم بجهود بحثية مميزة، قامت بها إدارة التحريات والبحث الجنائي بشرطة المنطقة، تم إلقاء القبض على الجاني”.

وفي شأن الإنجاز الثالث، كشف أنَّ “شرطة محافظة الخرج، عقب جهود ميدانية موسعة، وفِقت في توقيف جان، قام بقتل آخر، على خلفية مضاربة جماعية نشبت بين مجموعة من المواطنين، إثر وقوع حادث مروري، أسفرت عن مقتل أحد أطراف النزاع، بعد تلقيه طعنة مميتة”.

وأردف “تم توقيف جميع أطراف المضاربة، وعددهم أحد عشر شخصًا، وتحديد هوية الجاني، الذي تسبب في الوفاة، والسيطرة على الموقف، خشية تطور الأمور إلى الأسوء، وإحالة جميع أطراف النزاع لفرع هيئة التحقيق والادعاء العام بالمحافظة”.

واستطرد “شرطة منطقة الرياض، إذ تعلن ذلك، لتؤكد حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين على استتباب الأمن، وفي الوقت نفسه تدعو الجميع إلى نبذ الشائعات، وعدم الالتفات إلى مطلقيها، لاسيما أنَّ شرطة المنطقة تتواصل مع وسائل الإعلام بشكل دائم، بكل شفافية ووضوح”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط