وزير #الإسكان: فرض_رسوم_الأراضي_البيضاء يحرّك سوق العقار ويسهّل الحصول على سكن

وزير #الإسكان: فرض_رسوم_الأراضي_البيضاء يحرّك سوق العقار ويسهّل الحصول على سكن

تم ـ الرياض
أكّد وزير الإسكان الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل، أنَّ فرض الرسوم على الأراضي البيضاء يشكّل دعمًا كبيرًا للمواطنين، للحصول على وحدات سكنية، ومحركًا ومحفزًا حيويًا للسوق العقاري بالمملكة.

وأوضح أن الهدف من تطبيق الرسوم على الأراضي البيضاء بمبلغ لا يتجاوز “100 ريال” للمتر المربع الواحد هو تشجيع الملاك لتطوير أراضيهم للحد من ظاهرة توسع المدن أفقياً وتوفير أراضٍ بأحجام متنوعة ومناسبة لفئات المجتمع المختلفة لبناء المسكن مع السعي إلى المحافظة على التوازن بين العرض والطلب، والحد من الإنفاق الحكومي الناتج عن التمدد السكني.
وتابع “الرسوم تهدف أيضا إلى تحفيز إيجاد مساكن مناسبة بأسعار مناسبة للمواطنين كافة وفق استراتيجية تشمل زيادة العرض وسط المدن التي يحتكرها المستثمرون في قطاع العقار
وأكد الحقيل أن تطبيق الرسوم سيتم بعد دراسته في مجلس الشورى لاستكمال الإجراءات النظامية لذلك، لافتا إلى تشكيل لجنة برئاسته وعضوية عدد من الجهات ذات العلاقة لوضع الآلية المناسبة لتطبيق الرسوم، ومتابعة تنفيذها، وتحديد المدن التي سيتم تطبيق برنامج الرسوم فيها وكذلك تحديد مساحات الأراضي التي سيشملها البرنامج.
وأشار إلى أنه سيتم اتباع منهجية مرنة ومتدرجة في تطبيق الرسوم على الأراضي البيضاء، وذلك بمراجعة السياسة المتعلقة بها وتنظيماتها بشكل دوري بهدف المحافظة على كفاءة البرنامج واستدامة فوائده للمواطنين.
كان مجلس الوزراء أحال خلال جلسة الأمس، مشروع الترتيبات التنظيمية لفرض رسوم على الأراضي البيضاء إلى مجلس الشورى لدراسته خلال مدة لا تتجاوز الشهر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط