اتهمت الشرطة أباهما بالإهمال.. طفل يقتل أخاه الأصغر خطأً بمسدس أبيه

اتهمت الشرطة أباهما بالإهمال.. طفل يقتل أخاه الأصغر خطأً بمسدس أبيه
تم – شيكاجو
اتهمت الشرطة الأميركية رجلًا من شيكاجو، لتعريض طفليه للخطر، بعد مقتل طفله البالغ من العمر ثلاثة أعوام بالرصاص بيد أخيه الذي يكبره بثلاثة أعوام، أثناء لعبهما “عسكر وحرامية”.
وأكدت الشرطة ومكتب الطبيب الشرعي في منطقة كوك كاونتي، أن الأخ الأكبر عثر على مسدس والده المحشو بالرصاص فوق المبرد، وأطلق الرصاص على أخيه الأصغر إيان سانتياجو، فأصابه في رأسه مساء السبت الماضي، ولم يكشف عن اسم الأخ الأكبر.
وتم توقيف على الوالد مايكل سانتياجو وعمره 25 عامًا، ووجهت له تهمة تعريض طفليه للخطر، وهي جناية في القانون الأمريكي، ومثل الأب أمام محكمة يوم الأحد، الماضي.
وأوضح جد الولدين، ويدعى إسرائيل لاسال – في مقابلة مع محطة تلفزيونية محلية ح وهو يغالب دموعه، أن الطفل “كان جميلًا.. أمر لا يصدق حقًّا.. لهذا لا ينبغي للآباء مطلقًا أن يحوزوا أسلحة في المنزل”.
وبيّن مسؤولون، أن إطلاق الرصاص وقع نحو الساعة التاسعة مساء بالتوقيت المحلي في ضاحية هومبولت بارك بشمال غرب شيكاغو، ونقل أحد أقرباء الأسرة الطفل المصاب إلى مستشفى، ثم نقل بعدها إلى مركز طبي آخر؛ حيث أعلن وفاته قبل منتصف الليل.
وصرّح متحدث باسم الشرطة، بأن مايكل سانتياجو أبلغ الشرطة أنه كان عضوًا سابقًا في إحدى عصابات الشوارع، وأنه ابتاع المسدس من عضو آخر بالعصابة للحماية، كما أكدت مصادر صحافية محلية أن المحامي جوزيف ديبيلا لفت إلى أن الحادث وقع عندما كان الطفلان في رعاية جدهما، بينما كان الأب في العمل، وكانت الأم في المتجر مع طفلهما الأصغر وعمره عام واحد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط