محكمة التنفيذ تقرر سجن مواطنة رفضت تمكين مطلّقها من رؤية ابنه

محكمة التنفيذ تقرر سجن مواطنة رفضت تمكين مطلّقها من رؤية ابنه
تم – جدة : حكمت محكمة التنفيذ في جدة، الأسبوع الماضي، بسجن مواطنة ثلاثة أشهر، بعد رفضها تمكين مطلَّقها من رؤية ابنه، على الرغم  من صدور حكم من المحكمة ذاتها يقضي باستحقاق الأب لزيارة ولده، وتمكين الطفل من زيارة والده يومين في الأسبوع، ساعات محددة.
وأوضح مصدر، أن “محكمة التنفيذ ألزمت الأم بتمكين الأب من رؤية ابنه في حكم قضائي، وورد في منطوقه أنه وفقًا للمادة الرابعة والسبعين، فإن القاضي يحدد طريقة تنفيذ الحكم بزيارة الصغير ما لم ينص الحكم عليها، ويجري ذلك بتسليم الطفل في مكان مهيأ ومناسب، كي يراه الأب”.
وأكد أن “المادة الثانية والتسعين من نظام التنفيذ، ولائحته تنص على أن للقاضي أن يعاقب بالسجن مدة لا تزيد عن ثلاثة أشهر كل من امتنع من الوالدين – أو غيرهما، عن تنفيذ حكم صادر بالحضانة، أو الولاية، أو الزيارة، أو قام بمقاومة التنفيذ، أو تعطيله”.
وبيّن المصدر أن “الأم لم تستجب لحكم الرؤية، وعليه أصدر قاضي التنفيذ أمرًا بحبسها حبسًا تنفيذيًّا؛ لحين تنفيذها الأمر بالزيارة، وبعد ذلك مكَّنت والد الطفل من زيارة ابنه، فأخذ تعهد عليها بعدم تكرار ذلك”.
جاء هذا الحكم لمواجهة تأخير وتعطيل تنفيذ الأحكام القضائية الأسرية، مثل النفقة والحضانة والزيارة، وغيرها؛ إذ يرى اختصاصيون أن محاكم التنفيذ نقطة تحول وخطوة رائدة في مشروع تطوير القضاء، توصل الحقوق إلى أصحابها، إذ أن التنفيذ هو ثمرة الأحكام، ولا عبرة لحكم لا نفاذ له.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط