الأمير عبدالله بن فيصل يؤدي القسم أمام خادم الحرمين ضمن السفراء الجدد

الأمير عبدالله بن فيصل يؤدي القسم أمام خادم الحرمين ضمن السفراء الجدد

تم – الرياض : أدّى الأمير عبدالله بن فيصل بن تركي بن عبدالله، القسم أمام خادم الحرمين الشريفين، اليوم الأربعاء، ضمن السفراء المُعَيّنين حديثًا لدى عدد من الدول الشقيقة والصديقة.

وكان معالي وزير الخارجية عادل الجبير التقى الأمير عبدالله بن فيصل بن تركي آل سعود، الذي تواترت أنباء عن قُرب تعيينه سفيرًا لخادم الحرمين الشريفين لدى واشنطن.

وعمل الأمير عبدالله بن فيصل بن تركي، سابقًا، رئيسًا للهيئة العامة للاستثمار، ورئيسًا لمجلس إدارة الشركة الإيطالية السعودية للتطوير “سيدكو”، وهي شركة متخصصة في تقديم الاستشارات المالية والإدارية للمستثمرين في كلا البلدين؛ لتشجيع الاستثمار في الفرص المتاحة في السعودية عن طريق الدخول في استثمارات مشتركة.

وبدأ الأمير عبدالله حياته المهنية في الهيئة الملكية للجبيل وينبع، مباشرة بعد إنشائها في عام 1975، وأصبح الأمين العام المفوض من الهيئة الملكية 1985- 1987، وتم تعيينه الأمين العام للهيئة الملكية في عام 1987، ثم رئيسًا للهيئة في عام 1991، وشغل منصب الرئيس التنفيذي لها ورئيس مجلس إدارتها.

وحين أنشئت الهيئة العامة للاستثمار المسؤولة عن الترقيات للاستثمارات الأجنبية والمحلية في المملكة العربية السعودية، في إبريل 2000، عُيّن الأمير عبدالله محافظًا للهيئة العامة للاستثمار بمرتبة وزير، واستمر في المنصب حتى استقالته عام 2004.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط